تشييع جثمان الشهيد عطا الله بنابلس

شيعت جماهير بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة الثلاثاء جثمان الشهيد الأسير حسين حسني عطا الله (57 عامًا) الذي استشهد السبت الماضي متأثرًا بمرضه في سجون الاحتلال.

وكانت عائلة الشهيد قد تسلمت جثمانه الليلة الماضية عند حاجز 109 في قلقيلية، ونقل الجثمان إلى منزله في الجبل الشمالي بالمدينة، ثم إلى مستشفى رفيديا الحكومي.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا بمراسم عسكرية، ونقل إلى الجامع الصلاحي الكبير للصلاة عليه، ومن ثم توجه المشيعون لمواراته الثرى بالمقبرة الشرقية، وسط هتافات تحيي الشهيد وتندد بسياسات الاحتلال ضد الأسرى.

وألقيت خلال التشييع عدة كلمات اشادت بمناقب الشهيد، وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أن ما تعرض له الأسير عطا الله هو عملية إعدام عن سبق الإصرار، وجريمة متجددة ومتكررة في سجون الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق