أخبار

أحدهما على حاجز عسكري..الاحتلال يعتقل مواطنَين من الخليل

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مواطنين اثنين من مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن عمرو ماهر عبيد (37 عاما) بعد اقتحام منزله وتفتيشه والعبث بمحتوياته.

ويذكر أن المواطن عبيد هو نجل عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” القيادي ماهر عبيد.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن نعيم أبو ترك أثناء مروره على حاجز الكونتينر شمال شرق بيت لحم.

ويشهد حاجز الكونتينر إجراءات مشددة تتمثل بالتدقيق في هويات السائقين وتفتش السيارات المارة، وإعاقة حركة السير والاعتقالات والتنكيل بالمواطنين.

ويوجد في الضفة الغربية أكثر من 700 حاجز عسكري ما بين الثابت والطيار، يعيق حركة المواطنين وينغص حياة المسافرين عبرها.

ومعظم هذه الحواجز مجهز بكمرات مراقبة، وأبراج عسكرية، وبوابات حديدية، وغرف تفتيش، وساحات انتظار، ومسارب خاصة لتفتيش السيارات والمواطنين الفلسطينيين.

وكانت الحواجز العسكرية الإسرائيلية، ولا تزال، تمثل عائقاً وسبباً رئيسياً في تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية والإنسانية للفلسطينيين، وإحدى الميادين التي تمارس سلطات الاحتلال الإسرائيلي فيها عنصريتها بحق الفلسطينيين.

وتحولت حواجز الاحتلال بكافة أشكالها إلى مصائد يتلقف خلالها جنود الاحتلال المواطنين من خلال الاعتقال والاستجواب والإذلال.

وتواصل قوات الاحتلال حملات الاعتقالات الليلية، يرافقها دهم مدن وقرى وبلدات ومناطق متفرقة، واقتحام منازل وتفتيشها وتخريب في محتوياتها، وإرهاب سكانها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق