أخبار

الاحتلال يعتقل حارساً ومصلياً من المسجد الأقصى

القدس المحتلة – النورس نت

اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية حارس المسجد الأقصى رجائي الترهي من أمام مصلى باب الرحمة.

وأفادت مصادر محلية بأن اعتقال الحارس الترهي جاء بعد منعه أحد جنود الاحتلال من تدنيس المصلى بحذائه.

بالتزامن مع ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عمر محيسن خلال أدائه الصلاة في منطقة باب الأسباط.

ونقل الاحتلال الشاب محيسن الى مركز تحقيق القشلة في القدس المحتلة.

كذلك قررت ما تسمى بمحكمة الصلح الإسرائيلية تأجيل محاكمة الشاب عرين الزعانين ليوم الثلاثاء القادم، علماً بأنه اعتقل بتاريخ 7/6/2020 من منزله في حي وادي الجوز.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة العيسوية وأجرت عمليات تضييق على السكان تدقيق في بطاقاتهم الشخصية وتوقيف للمركبات.

وتتعرض مدينة القدس بشكل عام والمسجد الأقصى خاصة لهجمة إسرائيلية خطرة تستهدف تهويده وإفراغه من المسلمين مع تصاعد عمليات اقتحام المستوطنين للمسجد وخاصة في المنطقة الشرقية منه.

وكانت منظمات استيطانية قد دعت إلى اقتحامات كبيرة ونوعية خلال ما يسمى ذكرى “خراب الهيكل”، وذلك من تاريخ 27-7 وحتى 30-7، وتنظيم حملة تهويد دعماً لقرار سلطات الاحتلال إغلاق باب الرحمة.

وأطلقت ما تسمى جماعة “طلاب لأجل الهيكل”، حملة لتهويد المسجد الأقصى تحت عنوان “جبل الهيكل بأيدينا”.

وتهدف هذه الحملة إلى جمع أكبر عدد من المشتركين في هذه الجماعة، وجمع التبرعات المالية لدعم برامج وطباعة المنشورات وتوزيع الكتيبات على المقتحمين ونشر الأفكار التهويدية للأقصى.

وفي سياق متصل، دعت ما تسمى “منظمة طلاب لأجل المعبد” تحويل مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى إلى كنيسٍ يهودي.

وتدعو الى تنفيذ اقتحامات “كبيرة ونوعية” للمسجد الأقصى عشية عيد الأضحى المبارك، وتنظيم حملة تهويد دعمًا لقرار الاحتلال إغلاق باب الرحمة.

وكان ٣٠ حاخامًا متطرفًا اقتحموا قبل أيام المسجد الأقصى، واجتمعوا داخله بقيادة رئيس “معهد المعبد” ومؤسس فكر “جماعات الهيكل” الحاخام “يسرائيل ارائيل”.

ووقّع قرابة ٥٨ حاخامًا من جميع أنحاء العالم وداخل فلسطين المحتلة على ورقة فتوة تجيز وتحث على اقتحام المسجد الأقصى.

ومؤخرًا، أجرت “منظمات الهيكل” استعراضًا للصور، ووضعت مُجسّمًا كبيرًا “للهيكل المزعوم” عند مدخل جسر باب المغاربة ضمن أثاث ومُقتنيات ما يُسمى (العريش) المخصص للصلاة قبل اقتحام المسجد الأقصى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق