أخبار

مانويل مسلم يطلق صرخة للعرب والمسلمين لحماية المسجد الأقصى

حذر من التقاعس في الدفاع عن باب الرحمة

أطلق عضو الهيئة المسيحية لنصرة المقدسات الأب مانويل مسلم صرخة للعرب والمسلمين بألا يسمحوا لأبواب الأقصى أن تدوسها أقدام الغزاة، وألا يسمحوا لمناشير قوات الاحتلال أن تقطع أوصال القومية العربية.

وقال مسلم:” لا تسمحوا أن يكون الأقصى نفسه هو شهيد أيديكم، وتقاعس هممكم ولا تسمحوا أن يغزوا عدوكم باب الرحمة ليجتاح الأقصى والصخرة المشرفة ويذل مجدنا الروحي”.

وأضاف أن باب الرحمة هو باب العنفوان والكرامة لشعبنا العربي والاسلامي اليوم، مطالبا بالوقوف وقفة عز لمنع سيطرة الاحتلال على أبواب الأقصى ليدخل منها ما وصفهم بيأجوج ومأجوج العصر الحديث ويدنسها ويحتله ويقتسمه معنا.

وأكد مسلم أن القدس لها بعد عربي قومي هام، والأقصى بقدسيته هو الرابط الروحي والإنساني لتلك القومية، موضحاً أن أي حجر يتزلزل من الأقصى هو بمثابة حجر يتزلزل من كنيسة القيامة.

وشدد مسلّم على أن الأقصى للفلسطينيين، موضحا أن من ليس قلبه مغروسا بالأقصى فلا وجود له في أمتنا العربية، فمن لا أقصى له لا عروبة ولا إسلام له.

ودعا الأب منويل مسلم الى ضرورة أن تتوجه أقدامنا إلى بوابات الأقصى، مؤكدا على أن الفلسطينيين سيحمون ترابه وساحاته وبواباته بالدم.

يذكر أن محكمة إسرائيلية قضت بإغلاق مصلى باب الرحمة في الحرم القدسي أمام المصلين، وقد رفضت الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس الاعتراف بهذا القرار أو أي قرار للاحتلال الإسرائيلي يتعلق بالمسجد الأقصى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق