أخبار

الاحتلال يُخطر بهدم منشآت تجارية في جنين

الضفة الغربية:

أخطرت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء العديد من المواطنين بهدم منشئاتهم التجارية في بلدة يعبد جنوب مدينة جنين.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال داهمت المنطقة الشرقية من بلدة يعبد وسلمت العديد من أصحاب المحال والمنشئات إخطارات بالهدم بحجة عدم الترخيص.

وأكد عضو المجلس البلدي سامر أبو بكر، أن سلطات الاحتلال أخطرت بهدم ملحمة المواطن عمر الكيلاني، وسوبرماركت وملحمة للمواطن زيد حرزالله، وملحمة يملكها المواطن خالد أبو سعدة.

وأكد أن الإخطار يشمل منع البناء مرة أخرى عقب تنفيذ عملية الهدم، مشيرا إلى أن المحلات تقع عند مدخل بلدة يعبد.

وتقع يعبد ضمن أراضي (ج)، وهي مطلة على مستوطنة “دوتان” المقامة على أراضي البلدة، ما يجعلها في حالة استهداف مستمر.

و أقامت سلطات الاحتلال 10 مستوطنات على أراضي جنين بدءا من العام 1977، هي: جانيم، وجينات، وسانور، وميفودوتان، وكديم، وشاكيد، وحنانيت، وريحان، وتل منشه، وحرميش، تم إخلاء بعضها عام 2005، وبقيت ست منها إلى الآن.

وتصل مساحة المستوطنات القائمة على أراضي جنين 3.623 كم مربع، كما تبلغ المساحات التي يعزلها جدار الفصل العنصري 35 كم مربع من أراضي المحافظة فيما يبلغ عدد المستوطنين 3504 مستوطنين.

وتبلغ مساحة المنطقة (ج) الخاضعة أمنيا وإداريا للاحتلال في جنين 190 كم مربع، وتمثل 33% من مساحة المحافظة، ويسكن فيها حوالي 24 ألف مواطن، وتمثل هذه المنطقة ساحة الاستهداف الأساسية في جميع المشاريع الاستيطانية في المحافظة، حيث يسعى الاحتلال إلى ضمان السيطرة الكاملة على معظمها، وتفريغها من سكانها الفلسطينيين تمهيدا لضمها لكيانه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق