أخبار

بقيادة المتطرف “غليك”.. عشرات المستوطنين يواصلون اقتحاماتهم للأقصى

القدس المحتلة – النورس نت

قاد المتطرف “يهودا غليك” اقتحام عشرات المستوطنين، صباح اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى، لليوم الثالث على التوالي، وسط دعوات لحملة تهويد المسجد.

وأفادت مصادر محلية أن (54) مستوطنا اقتحم باحات المسجد الأقصى، تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال أغلقت باب المغاربة، بعد اقتحام المستوطنين، فيما أخلت المنطقة الشرقية من المسجد لتسهيل اقتحام المستوطنين.

وبينت المصادر أن المستوطنين اقتحموا كذلك مصليات المسجد الأقصى بقيادة المتطرف “يهودا غليك” و7 ضباط من قوات الاحتلال أحدهم موظف آثار.

وأدى المستوطنون المقتحمون صلوات تلمودية أثناء اقتحامهم المسجد الأقصى، وتجولوا في الساحات بمجموعات متعاقبة.

وأطلقت ما تسمى جماعة “طلاب لأجل الهيكل” الإسرائيلية حملة تهويد للمسجد الأقصى تحت عنوان “جبل الهيكل بأيدينا”.

وتهدف الحملة لجمع أكبر عدد من المشتركين في هذه الجماعة، وجمع التبرعات المالية لدعم برامج وأفكار تهويدية للأقصى.

ونادت الجماعة لتنفيذ اقتحامات كبيرة ونوعية خلال ما يسمى بذكرى “خراب الهيكل”، وذلك من تاريخ 27-7 وحتى 30-7.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية.

ورصد تقرير للمكتب الاعلامي لحركة “حماس” في الضفة الغربية، اقتحام (1801) مستوطن للمسجد الأقصى المبارك الشهر الماضي، مقابل (75) مستوطنا اقتحموا الأقصى خلال شهر مايو أيار السابق، وبلغ عدد المبعدين عن الأقصى (48) مبعدا، على رأسهم الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق