أخبار

ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

الضفة الغربية:
يواصل ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال، إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقالهم الإداري، وهم: عدي شحادة من مخيم الدهيشة، وفادي غنيمات من بلدة صوريف، ومحمود السعدي من مخيم جنين.

وبيّن نادي الأسير في بيان صحفي اليوم الخميس، أن الأسير شحادة مضرب عن الطعام منذ (17) يوماً، والأسير غنيمات منذ (16) يوماً، وكلاهما يقبعان في زنازين سجن “عوفر”، والأسير السعدي مضرب منذ تسعة أيام ويقبع في زنازين سجن “هداريم”.

يذكر أن الأسير شحادة (24 عاماً)، اعتقل بتاريخ 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، وهو الاعتقال الثاني له، وصدر بحقه أمرا اعتقال إداري مدتهما أربعة شهور، وهو طالب جامعي.

فيما اعتقل الأسير غنيمات (40 عاماً) منذ 28 أيلول/ سبتمبر 2019، وهو الاعتقال الخامس له، وقد صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، وكان من المفترض أن قراراً جوهرياً صدر بحقه بعد الأمر الثاني بحيث يتم الإفراج عنه عقب انتهائه، إلا أن سلطات الاحتلال أصدرت بحقه أمر اعتقال إداري جديد.

وغنيمات أب لأربعة بنات، وهو نجل الأسير إبراهيم عبد الله غنيمات، المحكوم بالسجن المؤبد المكرر مرتين.

كما أن الأسير السعدي، معتقل منذ 20 أيار/ مايو 2020، وقد صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة ستة شهور، ومنذ إعلانه للإضراب نقلته إدارة سجون الاحتلال من سجن “النقب الصحراوي” إلى سجن “هداريم”.

والسعدي أسير سابق قضى ما مجموعه 10 سنوات في سجون الاحتلال، ويعاني من عدة مشاكل صحية، جرّاء إصابة تعرض لها سابقاً، إضافة إلى مشاكل في الكلى، وهو متزوج وله ثمانية أبناء.

وتنتهج سلطات الاحتلال سياسة الاعتقال الإداري وتجديده بحق الأسرى، ضمن حربها النفسية والمعنوية ضد الأسرى وعائلاتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق