أخبار

استشهاد الأسير سعدي الغرابلي داخل سجون الاحتلال

بسبب الإهمال الطبي

نورس نت – الضفة الغربية : استشهد اليوم الأربعاء، الأسير سعدي الغرابلي (75 عامًا) من قطاع غزة، جراء الإهمال الطبي بعد معاناة مع المرض داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت مكتب إعلام الأسرى استشهاد الأسير الغرابلي بسبب سياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها إدارة السجون مع الأسرى المرضى، بعد دخوله في حالة موت سريري خلال الأيام الماضية وتضارب الأنباء حول استشهاده.

وقال مكتب إعلام الأسرى، إن الأسرى يقررون إغلاق كافة الأقسام في السجون حدادًا على روح الشهيد الأسير سعدي الغرابلي، واحتجاجا على سياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها إدارة سجون الاحتلال.

وأضافت: “التكبيرات تعلو كافة أقسام سجن النقب تعبيرًا عن غضبهم عقب استشهاد الغرابلي”.

ونقل إعلام الأسرى مطالبة الأسرى الجميع وخاصة فصائل المقاومة بالتدخل العاجل والسريع لإنقاذ حياة الأسرى المرضى والعمل على إطلاق سراحهم.

وعاني الأسير الغرابلي من الإهمال الطبي داخل سجون الاحتلال قبل استشهاده، وأصيب بأمراض تمثلت في السكر وضغط الدم والسرطان بأورام في البروستات والمسالك البولية.

والشهيد الغرابلي من حي الشجاعية بغزة قضى أكثر من 26 عاماً داخل الأسر، ويعتبر من قدامى أسرى القطاع، وهو ثاني أكبر أسير سناً في سجون الاحتلال، وهو متزوج وأب لـ10 أبناء استشهد أحدهم عام 2002 وهو أحمد الغرابلي”20 عاما” بعد أن خاض اشتباك مع جنود الاحتلال.

وكانت عائلة الغرابلي قد وجهت عدة مناشدات في الأعوام الأخيرة للمؤسسات الإنسانية والحقوقية بالتدخل لإنقاذ حياة ابنها الذي يعاني من مرض السرطان وضعف حاد في السمع والبصر، وضغط الدم، وكسر في الحوض.

وباستشهاد الأسير سعدي الغرابلي يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة الذين قضوا في سجون الاحتلال إلى 224 شهيدا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق