أخبار

الاحتلال يعتقل المرابطة المقدسية نهلة صيام من باب الأسباط

القدس المحتلة:

اعتقلت قوات الاحتلال المرابطة المقدسية نهلة صيام خلال تواجدها قرب باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.

تزامن ذلك مع انتشار المستوطنين في المنطقة ومحاولة استفزاز المواطنين، كما تسببوا بأزمة مرورية في شارع وادي حلوة بسلوان وعرقلوا حركة السكان.

وسبق أن تعرضت الفتاة صيام للاعتقال في 15-3-2020 من منطقة باب الرحمة في المسجد الأقصى.

ويتعمد الاحتلال التضييق على المصلين وخاصة في منطقة باب الأسباط حيث تظاهر الأسبوع الماضي عدد من أهالي البلدة القديمة بالقدس المحتلة احتجاجاً على وضع الاحتلال حاجزا الكترونياً يعيق تنقلهم.

وشارك في التظاهرة مجموعة من الشبان والأهالي ورفعوا يافطات تعبر عن رفضهم للحاجز الذي نصبته بلدية الاحتلال قرب باب الأسباط بهدف التضييق على المواطنين والتحكم في حياتهم.

وتسبب الحاجز الذي وضع في طريق الحي الإسلامي بتفاقم معاناة البلدة القديمة وخاصة المسنين والمرضى لأنه منع تنقل المركبات ووصلوها الى بيوتهم.

وشهدت مدينة القدس عام 2017 ما يعرف بهبة “البوابات” عقب وضع الاحتلال بوابات الكترونية على أبواب المسجد الأقصى المبارك، حيث اندلعت خلالها هبة جماهرية كانت كافية لتراجع الاحتلال عن كل إجراءاتها والرضوخ لمطالب المقدسيين بإزالتها.

هذا واقتحم عشرات المستوطنين اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن مرشدين يهود قدموا للمستوطنين شروحات عن “الهيكل” المزعوم خلال اقتحامهم، وحاول بعضهم أداء طقوس تلمودية في المسجد.

وتواصل مجموعات المستوطنين اقتحاماتها اليومية للمسجد الأقصى المبارك، وبدعوات من جماعة “الهيكل” والجماعات الاستيطانية، وسط حماية ودعم سلطات الاحتلال.

ويتعمد المستوطنون ممارسة اعتداءات جديدة في باحات المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة، تضمنت دخول مستوطنة لمباركة زفافها، واعتداء على سُبل المياه وتدنيسها خلال الجولات الاستفزازية، إضافة إلى حمل السلاح.

وسبق أن حذر خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري من محاولات الاحتلال وضع موطأ قدمه له في المنطقة الشرقية للأقصى بعد إخلائه من المصلين والمرابطين ومنع حلقات العلم في المكان وحرمان المواطنين من الصلاة في مصلى باب الرحمة.

ورصد تقرير للمكتب الاعلامي لحركة “حماس” في الضفة الغربية، اقتحام (1801) مستوطن للمسجد الأقصى المبارك الشهر الماضي، مقابل (75) مستوطنا اقتحموا الأقصى خلال شهر مايو أيار السابق، وبلغ عدد المبعدين عن الأقصى (48) مبعدا، على رأسهم الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق