أخبار

الاحتلال يحدد موعد الإفراج عن القيادي في “حماس” الشيخ حسن يوسف

الضفة الغربية:
حددت محكمة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، موعد الإفراج عن القيادي في حركة “حماس” الشيخ حسن يوسف ليكون بتاريخ ٢٣/٧/٢٠٢٠.

ويذكر أن محكمة الاحتلال جددت بتاريخ 29/3/2020 الاعتقال الإداري بحق القيادي يوسف للمرة الثالثة ولمدة أربعة أشهر جديدة؛ رغم أنه حصل على قرار جوهري شفوي بعدم التمديد بعد انتهاء فترة الإداري.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت يوسف من منزله في بلدة بيتونيا غرب رام الله في الثاني من نيسان عام ٢٠١٩، حيث أمضى أكثر من ٢٣ عاما في سجون الاحتلال.

ويعد الشيخ من أبرز قيادات “حماس” في الضفة الغربية، ومن أبرز مبعدي مرج الزهور في الجنوب اللبناني في عام 1992، وفاز بالانتخابات التشريعية التي نظمت في 25/1/2006 رغم كونه رهن الاعتقال في سجون الاحتلال.

يشار إلى أن الشيخ يعاني من أمراض عدة بينها السكري والضغط وارتفاع نسبة الكوليسترول؛ وكان قد توقف في نوفمبر الماضي عن تناول الدواء احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري.

وتجدر الإشارة إلى أنّ عدد النواب في سجون الاحتلال الإسرائيلي حاليا 7 نواب، بعد اعتقال قوات الاحتلال للنائب عن مدينة القدس محمد أبو طير بتاريخ 13/ 4/2020.

يشار إلى أن أعداد النواب المختطفين لدى الاحتلال تراوحت ما بين الارتفاع والانخفاض منذ عام 2006، حيث وصل عدد الذين مروا بتجربة الاعتقال 60 نائبا.

وفي بداية العام 2018 تراجعت أعداد النواب المعتقلين بشكل كبير ووصلت إلى 3 نواب فقط، ثم عادت إلى الارتفاع في العامين الأخيرين إلى أن وصلت إلى 7 نواب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق