أخبار

ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام احتجاجًا على اعتقالهم الإداري

الضفة الغربية – النورس نت

يواصل ثلاثة أسرى فلسطينيين إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري التي تمارسها قوات الاحتلال بحقهم.

وأعلن الأسير محمود سعيد السعدي (40 عاماً) من مخيم جنين، الإضراب المفتوح عن الطعام؛ بعد تلقيه أمس ورقة تحويله للاعتقال الإداري في الوقت الذي كان يأمل الإفراج عنه.

وجرى نقل السعدي من معتقل النقل إلى “هداريم” عقب قرار الإداري، هو محامي ورجل أعمال، وسبق وأن اعتقل وأفرج عنه قبل أشهر ثم أعيد اعتقاله.

كما يواصل الأسير عدي شحادة (24 عامًا) من مخيم الدهيشة في بيت لحم الإضراب عن الطعام لليوم الثاني عشر على التوالي.

والأسير شحادة طالب جامعي، ومعتقل منذ 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، ويقبع في سجن “عوفر”، وقد صدر بحقه أمرا اعتقال إداري مدتهما أربعة أشهر، وهذا هو الاعتقال الثاني له، حيث كانت سلطات الاحتلال قد اعتقلته عام 2018، ويعاني من مرض الشقيقة، وهو بحاجة إلى متابعة صحية.

كما يواصل الأسير فادي غنيمات (40 عاما) من بلدة صوريف قضاء الخليل الإضراب عن الطعام لليوم الحادي عشر على التوالي.

وغنيمات معتقل منذ 28 أيلول/ سبتمبر 2019، ويقبع في سجن “عوفر”، وقد صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، وكان من المفترض أن قرارًا جوهريًا يصدر بحقه بعد الأمر الثاني بحيث يتم الإفراج عنه عقب انتهائه، إلا أن سلطات الاحتلال أصدرت بحقه أمر اعتقال إداري جديد.

يشار إلى أن غنيمات تعرض للاعتقال خمس مرات منذ عام 2009، وهو أب لأربع بنات وهن “مريم، ويقين، ومها، وريم”، وهو نجل الأسير إبراهيم عبد الله غنيمات، المحكوم بالسجن المؤبد المكرر مرتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق