مقالات رأي
أخر الأخبار

النمط التفكيري السائد لدى أصحاب القرار

الكاتب | مروان محمد القبلاني

في كثير من المؤسسات يقوم هذا النمط على أساس مصادرة رأي وقرار من يعملون معهم على أساس أنهم وحدهم من يملكون هذا الحق.. وان حصل وخرج احد عن هذا خط فانه يتعرض لأبشع أساليب القمع حتى وان تطلب الامر منهم قطع الهواء عنه.

في هذه الحالة عندما تكون المنظومة ضدك فعليك ان تقطع كل صلة بك معهم حتى وأن اضطررت الى الجوع والعطش… وعليك أن ترتقي بفكرك وتعتبر أن الهواء الذي قطعوه عنك هواء فاسد وانه بنجاحك ومثابرتك تستحق هواء أنقى وحياة أفضل.

فقط مطلوب منك أن تتماسك فهناك فرص كثيرة ونجاحات باهرة تنتظر منك أن تصعد لتنالها.

فانت عندما تمردت على هذه المنظومة الفاسدة كنت تطمح لواقع افضل ومستقبل اكثر اشراقا وهذا ما ينتظرك لأنك لم تخلق لتكون عبدا مأمورا او بيدقا يضحى به عند قارعة الطريق.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق