أخبار

في الأغوار.. جفاف وتصحر على بحر من المياه الجوفية

الاحتلال حفر آباراً عميقة وخطوطاً ناقلة للمستوطنات

على بحر عذب من المياه الجوفية تقع الأغوار الشمالية، لكن العطش والتصحر يهدد الحياة الزراعية والمعيشية في المنطقة بسبب سياسة الاحتلال وحرمانه للمواطنين من الاستفادة من مصادر المياه في وقت يتمتع المستوطنون بكميات هائلة منها كما يجري في مستوطنتي الحمرا وميخولا الجاثمتين على أراضي الأغوار وتنهبان كميات ضخمة من المياه سنوياً.

يضاف الى ذلك انشاء الاحتلال خطوطا ناقلة تستنزف المياه الجوفة من الأغوار وتضخها الى باقي المستوطنات في الضفة والداخل المحتل.

حرمان وتعطيش

وأوضح الناشط نضال فقها من قرية كردلا أن الفلسطينيين في الأغوار يحصلون على أقل من 4 مليون كوب من المياه في العام في المقابل تنهب مستوطنة ميخول وحدها التي يقطنها 400 مستوطن 12 مليون كوب من المياه.

وقال فقها:” إن الاحتلال يخفض كل عام من حصص المياه المخصصة للمواطنين بحجة الجفاف الذي يؤثر على الفلسطيني ولا يؤثر على المستوطن”.

من جانبه قال عازم الحج محمد رئيس مجلس قروي فروش بيت دجن في الأغوار إن الاحتلال حرمهم من الاستفادة من أرضهم ومنعهم من الحصول على المياه التي تنعم بها المنطقة.

وأوضح الحج محمد أن أحد عشر ألف دونم من أراضي فروش بيت دجن لا يستطيع المواطنون الوصول إليها أو الاستفادة منها بسبب المستوطنات واغلاق الأراضي والتدريبات العسكرية وعمليات المصادرة.

تهويد متسارع

أما المواطن عدلي حامد الذي صادر الاحتلال كرفانا زراعية له فأكد أن الاحتلال سارع في الآونة الأخيرة من إجراءات التهويد بمصادرة الأراضي وتهجير السكان والتضييق عليهم وحرمانهم من استغلال غالبية أراضيهم.

ونوه حامد الى أن عمليات الهدم تصاعدت بشكل كبير منذ الإعلان عن نية الاحتلال ضم الاغوار وأن تنفيذ الهدم أصبح يتم خلال أسبوع فقط بعد الاخطار وليس كالسابق بعد أشهر.

وطالب المواطن حامد الحكومة بدعم صمود أهالي الأغوار حتى يقاوموا مخططات الاحتلال.

أراضي منهوبة

وتشكل الاغوار الشمالية ربع مساحة الضفة بمساحة 720 ألف دونم يسيطر الاحتلال على 400 ألف دونم منها للاستخدام العسكري في حين تشكل المساحة الزراعية للأغوار 50% في مساحة الأرضي الزراعية في الضفة.

يقدر عدد الآبار الجوفية الكلي في مناطق الأغوار بحوالي 209 آبار؛ يعمل منها 89 بئرًا فقط، بسبب سيطرة الاحتلال وحرمان الفلسطينيين من تأهيلها.

يضاف الى ذلك حفر الاحتلال آباراً عميقة ذات طاقة إنتاجية عالية تتجاوز 35 مليون كوب سنوياً في مناطق الأغوار والتي تحول دون التغذية الجانبية للآبار الفلسطينية.

ومن أهم مصادر المياه في الأغوار الينابيع التي يقدر عددها بحوالي 22 ينبوعاً، تتغذى مياهها من الطبقات المائية الجبلية؛ فيما يقدر المعدل العام للتدفق السنوي لها بحوالي 44 مليون كوب في السنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق