أخبار
أخر الأخبار

إصابات بالرصاص والاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم

أصيب 10 شبان برصاص الاحتلال والعشرات بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، التي خرجت رفضا لقرار الاحتلال بضم أجزاء من الضفة للسيادة الإسرائيلية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، أن عشرات من جنود الاحتلال هاجموا المسيرة بعد انطلاقها مباشرة باستخدام الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، مما أدى إلى وقوع إصابتين بشظايا الرصاص الحي نقلتا على إثرها إلى المستشفى، إضافة إلى إصابة 8 آخرين بالرصاص المعدني والعشرات بالاختناق وعولجت هذه الاصابات ميدانيا.

وأكد شتيوي أن جنود الاحتلال حاولوا الالتفاف على المشاركين في المسيرة بنصب كمين في أحد المنازل المهجورة إلا وأنه بعد كشفه من قبل الشبان اقتحم الجنود القرية، واندلعت مواجهات عنيفة بين مئات الشبان الغاضبين الذين منعوا توغل الجنود أكثر من مرة بعد إعادة قنابل الغاز باتجاههم الأمر الذي أجبرهم على التراجع.

وأوضح شتيوي أن جنود الاحتلال اقتحموا منازل المواطنين واستهدفوها بقنابل الغاز والصوت كما أطلقوا الرصاص الحي صوب المواطنات اللواتي تواجدن على أسطح المنازل خلال المواجهات.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بمشاركة المئات من أبناء البلدة تنديدا، ورفضا لقرار الاحتلال بضم أراض من الضفة المحتلة.

كما واندلعت عصر اليوم، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على المدخلين الشمالي والجنوبي لمدينة قلقيلية، وسط إطلاق للقنابل المسيلة للدموع.

وأفادت مصادر محلية، بأن المواجهات تجددت على المعبر الشمالي، وأشعل خلالها الشبان إطارات المركبات ورشقوا الجنود بالحجارة.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص والقنابل المسيلة للدموع عقب تجمع الشبان على المدخل الجنوبي للمدينة حيث اندلعت المواجهات وتوسعت للأزقة المجاورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق