رياضة
أخر الأخبار

إصابات متزايدة ومباريات مكثفة.. كورونا يضع الجميع أمام خيارات أحلاها مر

يشعر الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين بالقلق من إصابات اللاعبين جراء خوض العديد من المباريات في فترة قصيرة بعد استئناف الموسم إثر توقفه بسبب جائحة كورونا، وقال إنه توجد بالفعل زيادة في معدل الإصابات.

وأضاف الاتحاد في بيان صادر عنه “الآن، منذ استئناف الموسم نشهد ارتفاعا كبيرا في الإصابات بسبب قلة فترة الإعداد وجدول المباريات المزدحم”.

وتوقف الموسم الحالي نحو ثلاثة أشهر في معظم دول أوروبا بسبب كورونا، وأسرعت البطولات المحلية الآن لإنهاء الموسم قبل نهاية يوليو/تموز المقبل.

وينتهي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في أغسطس/آب المقبل، بينما سينطلق الموسم الجديد 2020-2021 منتصف سبتمبر/أيلول المقبل، وستقام المباريات الدولية للمنتخبات في الفترة بين نهاية الموسم الحالي وبداية المقبل.

كما ستقام مباريات دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل خلال 3 أشهر بدلا من 4، بينما ستقام 6 جولات من المباريات الدولية في أوروبا خلال شهري أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني المقبلين، بدلا من 4 جولات كالمعتاد.

وقال الاتحاد إنه يجب أن يكون رد الفعل لجدول مباريات مكثفا يتضمن “حلولا مبتكرة وضمانات أفضل” لصحة اللاعب، بدلا من تناقص الحقوق الموجودة بالفعل.

وأضاف “من المهم أن تحمي كافة الأطراف المعنية اللاعبين وتسمح لهم بتقديم أفضل أداء”.

وأكد الاتحاد أن هذه القضية لا يمكن أن تنتظر حتى العام 2024 عندما يتم طرح المواعيد الجديدة للبطولات في العالم.

وقال إنه يجب أن يكون هناك 5 أو 6 أسابيع راحة بين المواسم، منها نحو 3 أسابيع إجازة للاعبين. وأضاف أنه “من غير المقبول أن يؤدي تغيير مواعيد المسابقات إلى ضغط وانتهاك حقوق اللاعبين”.

كما حذر الاتحاد من الضغط أو فرض إجراءات انضباطية على اللاعبين الذين يضعون صحتهم وصحة عائلاتهم في المقام الأول قبل الالتزام باللعب.

المصدر : وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق