أخبار

الاحتلال يعزل الأسيرة فدوى حمادة لثلاثة أسابيع

بسبب تصديها لسجانة..

القدس المحتلة – النورس نت

تواجه الأسيرة المقدسية فدوى نزيه كامل حمادة (34 عامًا) من قرية صور باهر جنوب القدس المحتلة، العزل الانفرادي منذ 8 أيام بسجن “الرملة”، ولمدة 21 يومًا بسبب تصديها لسجانة.

وكانت الأسيرة حمادة تصدت لسجانه إسرائيلية في سجن “الدامون” حاولت إهانة إحدى زميلاتها الأسيرات ودخلت معها في مشادة، الأمر الذي أدى بها إلى العزل الانفرادي لمدة ثلاثة أسابيع، وذلك منذ 8 أيام.

وأشار مكتب إعلام الأسرى إلى أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الأسيرة حمادة بتاريخ 12/8/2017، قرب باب العامود وادعت تنفيذها عملية طعن لأحد المستوطنين وإصابته بجراح في يده، ثم طعنت حارس القطار الخفيف في القدس، قبل أن يتم اعتقالها ونقلها إلى التحقيق.

وأوضح أن محكمة الاحتلال المركزية في القدس وبعد تأجيل محاكمتها ما يزيد عن 14 مرة، أصدرت بحقها حكمًا قاسيًا بالسجن 10 سنوات إضافة إلى غرامة مالية باهظة بقيمة 30 ألف شيكل أمضت منها 3 سنوات.

يشار إلى أن الأسيرة حمادة متزوجة ولديها خمسة من الأطفال، أكبرهم يبلغ من العمر 10 سنوات وأصغرهم 3 سنوات ونصف، وتنقلت بين عدة من سجون الاحتلال، وكانت تقبع في سجن “الدامون” قبل نقلها إلى العزل في “الرملة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق