أخبار

الأسرى المرضى بسجن الرملة يعانون أوضاعاً صعبة

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين فواز شلودي، اليوم الثلاثاء، عقب زيارته عدد من الاسرى المرضى فيما تعرف (بعيادة سجن الرملة)، أن الأسرى المرضى القابعين هناك يعانون من اوضاع صحية خطيرة ومن ظروف إعتقالية قاسية وصعبة.

وبين الشلودي، إنّ 14 أسيرا مريضا هناك يعانون من انعدام الخدمات الطبية والرعاية الصحية، وعدم تشخيص الحالات المرضية، وانعدام تقديم العلاجات والأدوية اللازمة لهم، ومساومة الأسرى على العلاج، وتقديم المسكنات والمنومات، وأن غالبيتهم يعانون من الشلل والإصابة بالرصاص، ويتنقلون على كراسي متحركة، ويعتمدون على اسيرين آخرين للقيام باحتياجاتهم اليومية.

وأوضحت الهيئة، أن الأسرى المرضى القابعين هناك هم كل من، خالد الشاويش ومنصور موقدة ومعتصم رداد، وموفق عروق، ناهض الاقرع وصالح صالح، كتيبة الشاويش ومحمد طقاطقة، ومعمر الصباح ومحمد تعمري وصبري بشير وهيثم بلل، وفضل الكركي، وأرقم هرشه، فيما يقوم على خدمتهم الاسيرين اياد رضون وعليان عمور.

وقال محامي الهيئة بعيد الزيارة، أن الأسير أرقم هرشة، يعاني من ظروف صعبة، حيث اعتقل قبل نحو شهر بعد اطلاق النار عليه من قبل الجنود واصابته برصاص متفجر بالقدم اليمنى، وأدت الى تكسر بالحوض وما زالت الشظايا حتى اليوم موجودة بجسد الأسير لصعوبة إخراجها لتواجدها بجانب الاوردة، وقد مكث الاسير بالمستشفى لمدة 8 أيام وبعد ذلك تم نقله الى مستشفى الرملة ويتنقل اليوم على عكاز لأنه لا يستطيع تحريك قدمه جيدا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق