أخبار

الباحث بشارات: مخطط الضم لن يفشل الا بالمواجهة على الأرض

الضفة الغربية:

أكد الباحث سليمان بشارات مدير مؤسسة “يبوس” للاستشارات والدراسات الإستراتيجية أن الوقت لم يعد كافياً أمام الفلسطينيين للأقوال في مواجهة الاحتلال وعليهم البدء بفعل حقيقي على الأرض يتمكن من إفشال مخططات ضم الضفة الغربية.

وحذر بشارات من أن الاحتلال قد ينجح في تنفيذ مخطط الضم إذا تأخرت ردة الفعل الفلسطينية تجاه ممارسات الاحتلال كما حدث عند بناء جدار الفصل العنصري وحصار مدن فلسطينية ونقل السفارة الأمريكية للقدس.

ودعا بشارات لوحدة القرار الفلسطيني الذي يحمل رسالة مواجهة الاحتلال بقوة، وتحويل المواقف السياسية من قرارات كلامية إلى فعلية وخاصة فيما يتعلق بالاتفاقيات مع الاحتلال.

وأشار بشارات إلى أنّ الثقة المتبادلة بين مكونات المجتمع الفلسطيني هي الركيزة الأقوى لتحريك الشارع وتحفيزه على مواجهة مخططات الاحتلال.

وقال الباحث بشارات:” إنّ الخيارات أمام الفلسطينيين لمواجهة خطة الضم قد تكون ضحلة، ولكن الضمان الأقوى لمواجهتها يكمن في تقوية الصف الداخلي وتعميق الوحدة”.

وأضاف:” هناك العديد من الخيارات التي يمكن أن نتعامل معها كفلسطينيين في مواجهة خط الضم وفي مقدمتها العمل على تعرية الاحتلال وجرائمه كنقطة مهمة في تعزيز الوعي العربي والدولي حول جرائم الاحتلال”.

كما طالب بشارات بضرورة تقوية الرسالة الإعلامية وتوحيد الخطاب الموجه محليا ودوليا للتصدي لنوايا الاحتلال الذي لا يضمر للشعب الفلسطيني إلا الشر والخراب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق