أخبار

الصحة الفلسطينية: نستعد لمواجهة موجة ثانية من جائحة كورونا

قالت وزيرة الصحة مي الكيلة إن وزارة الصحة تستعد لمواجهة موجة ثانية متوقعة من جائحة كورونا، في حال استمرت أعداد الإصابات بالفيروس بالارتفاع.

وأضافت كيلة، خلال اجتماع عقدته في الوزارة يوم الثلاثاء، أن طواقم الوزارة ولجنة الوبائيات تبحث الوضع الوبائي الحالي في فلسطين والسيناريوهات المحتملة، وذلك مع تسجيل أعداد متزايدة من الإصابات بفيروس كورونا.

وأشارت إلى أن التزام المواطنين بالبروتوكولات الصحية وإجراءات السلامة والوقاية سيجنب بلادنا الدخول في موجة ثانية للفيروس، مناشدة الجمهور بأهمية أخذ الأمور بجدية، والتقيد التام بما يصدر عن وزارة الصحة وجهات الاختصاص لحماية أنفسهم وعائلاتهم.

وجددت كيلة تأكيدها على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية ولبس الكمامات والابتعاد عن التجمعات قدر الإمكان، مع ضرورة التزام كافة المحلات التجارية والنوادي ومحلات الحلاقة وكافة المنشآت والوزارات والهيئات العامة والخاصة بالإجراءات الوقائية تحت طائلة المسؤولية.

وقالت “إن 9 محافظات كانت خالية من الإصابات النشطة بفيروس كورونا، لكن هذا الرقم انخفض إلى 4 محافظات خالية من الإصابات النشطة”.

وأوضحت أن 6 مختبرات حكومية تجري حاليًا فحوصات فيروس كورونا منها 5 في المحافظات الشمالية، ومختبر في المحافظات الجنوبية، والعمل جارٍ على زيادة عددها وتشغيل مختبر في محافظة أريحا والأغوار، ومختبر آخر في محافظة طولكرم.

وسجلت فلسطين حتى اليوم 690 إصابة بفيروس كورونا، بينها 324 في محافظة القدس، و294 في بقية المحافظات الشمالية، و72 إصابة في المحافظات الجنوبية، فيما يبلغ عدد الحالات النشطة، أي التي لا تزال مصابة 115 حالة، منها 27 في محافظة القدس، وإصابة في بيت لحم، 38 في الخليل، 16 في قلقيلية، وإصابة في طولكرم، و4 في جنين، وإصابتان في أريحا.

وبلغ عدد حالات الشفاء 570 من مجمل الإصابات المسجلة، أي بنسبة 82.6% من مجمل الإصابات في فلسطين، وفق وزيرة الصحة مي كيلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق