أخبار

لماذا حتى اللحظة تتجاهل الحكومة آلاف الموظفين لديها

الكاتبة: رولا إبراهيم حسنين

لماذا حتى اللحظة، تتجاهل الحكومة آلاف الموظفين لديها، ولم تحدد لهم موعد صرف الرواتب، وكأنهم غير موجودين؟

منذ بداية الشهر الحالي، واللعب على نفسية المواطن أمر واضح ، لم تتحدث الحكومة عن نسبة الراتب إنما تركت الأمر متأرجح في الأقاويل ، هل راتب كامل أم نصف راتب !

لأن المواطن كان على استعداد لإنكار منطقية نصف الراتب ، تحديداً بعد موجة الابتهال بادارة أزمة كورونا بتفوق.

وظل أمر الراتب مسكوت عنه ، حتى وصلنا الى منتصف الشهر، ما يعني أن عقل الموظف سيقبل ولو نصف راتب ليقضي حاجاته وتسديد قروضه وديونه ، ولن يفكر بمنطقية وجود أزمة أم لا، على العكس ، سيرى الحكومة على أنها “جدعة ووفية” وتصدقت عليه بنصف راتب !!

كل ما نتأمله، ألا يكون هذا ضمن خطة مدروسة للوصول الى مرحلة اجبار الناس على المطالبة بالتنسيق الأمني المدّعى توقفه مع الاحتلال، من أجل الراتب .

ونتأمل ألا تكون خطوة إلهاء الناس بحوائجهم مقابل قرارات الضم الصـ ـ ـهيونية!

ونتأمل ألا نتحدث عن “مؤامرة” مدروسة كالتالي يتحدث بها السياسيون في كل مرة “ينزنقون” بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق