أخبار

الباحث الشوبكي: خطة الضم لن تكون النهاية إذا لم يتم مواجهتها

الضفة الغربية – النورس نت

حذر الباحث بلال الشوبكي رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة الخليل من أن خطة الضم الإسرائيلية قد لا تكون النهائية إذا بقينا نراوح مكاننا دون مواجهة الاحتلال ومنعه من الاستمرار بخطواته التي تقلص الوجود الفلسطيني على أقل بقعة جغرافية مستغلا الظروف الإقليمية والمحلية.

وأكد الشوبكي أن خطة الضم لا تستهدف الأالاحتلالرض والجغرافيا بقدر ما تستهدف الكيان السياسي الفلسطيني بهدف تقليص حيز العمل وحصره في إطار وظيفي بحت بحيث لا يلبي الحد الأدنى من الاحتياجات للفلسطينية.

ورأى الشوبكي بأنّ خطوة الضم ليس حديثة العهد كفكرة، بل إنّ إرهاصاتها بدأت منذ فترة طويلة، تماماً كما حصل في الخان الأحمر وإعادة بناء هيئات الارتباط وإيجاد سلطة مدنية متمثلة بالمنسق.

ورأى الشوبكي أنّه من الضروري الاتجاه نحو إعادة الاعتبار لمنظمة التحرير وتفعيلها على أسس توافقية لأن السلطة لا تستطيع إطلاقا في بنيتها الحالية مواجهة خطة الضم.

ودعا الشوبكي على إعادة تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني في إطار انتخابات ووضع سياسة وإستراتيجية متفق عليها لمقاومة ومواجهة الاحتلال يضم الكل الفلسطيني بعد الذهاب للانتخابات وإيجاد برنامج سياسي موحد.

وأشار الباحث الشوبكي إلى أن البنية الاقتصادية لم تعد قادرة على مواجهة الاحتلال بعد أن ارتهن المجتمع الفلسطيني بالوظيفة والرواتب من السلطة، وجعلت الاتفاقيات الاقتصاد مرتبط كليا بالاحتلال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق