أخبار

الاحتلال يبلغ السلطة منع تحرك قواتها من مدينة لأخرى بالضفة

بسبب وقف التنسيق الأمني

نورس نت – القدس العاصمة : زعم “جال برجر” مراسل قناة “كان” العبرية إن الاحتلال امتنع خلال الفترة الماضية عن اتخاذ عقوبات ضد السلطة الفلسطينية في أعقاب وقفها التنسيق الأمني، ولكن مؤخراً قام الاحتلال بإيصال رسالة لمسؤولين فلسطينيين أنه من هذه اللحظة يمنع على قوات الأمن الفلسطينية الانتقال بأسلحتها من مدينة لأخرى بالضفة الغربية أو من مدينة لقرية دون التنسيق مع “إسرائيل”.

وأضاف “برجر” أنه يوجد حيرة في “إسرائيل” حول قضية سفر الرئيس محمود عباس من رام الله إلى خارج فلسطين، حيث كان سابقاً يجري التنسيق مع الاحتلال حول السفر، ويقوم جيب عسكري تابع للاحتلال بالسير أمام موكب الرئيس عباس وجيب عسكري خلفه، السؤال الآن أنه هل يمكن القيام بذلك بعد انتهاء التنسيق الأمني.

وزعم المراسل أن أجهزة الأمن الفلسطينية والإسرائيلية ما زالوا حتى هذه اللحظة “يسيرون على البيض” في قضية التنسيق الأمني، حيث تنسحب الأجهزة الأمنية عند اقتحام قوات الاحتلال للمدن الفلسطينية.

وكذلك طلبت قيادات الأجهزة من عناصرها بعد الاحتكاك مع قوات الاحتلال، في حين يقوم جيش الاحتلال بتقليل نشاطاته الليلية في الضفة الغربية ويمتنع عن إجراء العمليات الغير ضرورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق