مقالات رأي

خلافات إسرائيلية داخلية

الكاتب| أشرف بدر

 

تنشر بعض المواقع الإخبارية بأن هنالك خلاف داخل المؤسسة الحاكمة الإســرائيلية حول تنفيذ عملية الضم…فما مدى دقة ذلك؟

هنالك خلط بين موقف المعارضين للحكومة وموقف الحكومة الإســرائيلية ، المعارضين للحكومة سواء أكانوا سياسيين أو صحافيين أو رجال أمن سابقين أو نشطاء فيسبوكيين ليس لهم أي تأثير على قرارات الحكومة ، ومعارضتهم (في المجمل) لعمـلية الضم معارضة شكلية وليست جوهرية، فأغلبهم يعارضون توقيت التنفيذ وليس عمــلية الضم بذاتها، فهم يخشون تدهور الأوضاع الأمنية.

أما الحكومة الحالية بجميع أحزابها فقد حسمت أمرها منذ تأسيس الائتلاف الحاكم بين تكتلي الليكود وازرق ابيض، بأنها ستنفذ الضم بتاريخ 1/7/2020 تمظهر ذلك في اتفاقية الائتلاف الحكومي (بند 29) وفي خطاب نتنياهو في الكنيست والذي نال بموجبه الثقة.

الخلاصة:
لا توجد أي خلافات داخل الحكومة الإســرائيلية حول تنفيذ الضم ، الشيء الوحيد الذي قد يعطل الضم هو التدخل (الفيتو) الأميركي ، فبحسب الاتفاق الحكومي الائتلافي تنفيذ عمــلية الضم سيكون بالتنسيق الكامل مع الأمريكان ، وبعد الاتفاق معهم على الخرائط (التي يجري العمل عليها حاليا بشكل تفصيلي ، ولم تنجز بشكل نهائي).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق