منوعات

هذه الأسباب تؤدي للصداع عند الأطفال

دبي – نورس نت

إصابة طفلك بالصداع قد تكون أمرًا مزعجًا ومخيفًا لكِ، لكن حدوثه أمرًا واردًا، فالصداع ليس مقتصرًا على الكبار فقط.

ولكن إصابة الأطفال بالصداع أمر شائع، وفي أكثر الأحوال لا يكون الصداع عند الأطفال خطيرًا.

وللصداع عند الأطفال أسباب عديدة، تعرفي في هذا المقال إلى أسباب الصداع عند الأطفال، واعرفي متى يكون طبيعيًا ومتى يكون خطيرًا ويستدعي الذهاب للطبيب، واعرفي كذلك طرق علاج الصداع عند الأطفال في المنزل.

أسباب الصداع عند الأطفال

هناك عدة أسباب قد تسبب الصداع عند الأطفال، وهذه بعض الأسباب:

الأمراض المعدية: كالبرد والأنفلونزا والتهاب الأذن الوسطى والتهاب الجيوب الأنفية، كل هذه الأمراض قد تسبب الصداع، كذلك التهاب أغشية المخ والتهاب السحايا قد يسبب الصداع ولكن ذلك أمر نادر الحدوث.

صدمات الدماغ: قد تسبب صدمات الدماغ شعورًا بالصداع، معظم صدمات الدماغ عند الأطفال تكون من النوع البسيط، ولكن عليكِ التوجه إلى الطبيب فورًا إذا كانت الصدمة شديدة، أو كان الصداع شديدًا جدًا ويزداد مع الوقت.

عوامل نفسية: بعض العوامل النفسية قد تعرض طفلك للصداع، كالشعور بالقلق والتوتر والضغط الدراسي والاكتئاب، كذلك المشاكل مع زملائه أو مع مدرسيه قد تسبب له صداع.

عوامل وراثية: بعض أنواع الصداع قد تكون وراثية، خاصة الصداع النصفي.

بعض الأطعمة والمشروبات: قد تسبب بعض الأطعمة والمشروبات شعورًا بالصداع، خاصة الأطعمة المحتوية على مادة النيترات كاللحم المقدد والنقانق.

كذلك الأطعمة المحتوية على المادة الحافظة جلوتومات أحادية الصوديوم، كذلك الأطعمة والمشروبات المحتوية على الكافيين، كالمشروبات الغازية والشوكولاتة والقهوة والشاي.

مشاكل في المخ: قد يكون الصداع نتيجة حدوث نزيف في المخ أو ورم، وفي هذه الحالة يكون الصداع مزمنًا ومؤلمًا جدًا، ويسوء مع الوقت، وفي الغالب يكون مصحوبًا بأعراض أخرى، كمشاكل في الرؤية والتركيز، أو تغير كبير في سلوك الطفل.

الجوع: نحو 30% من الناس يشعرون بالصداع عند الجوع، ويذهب هذا النوع من الصداع بعد تناول الطعام بنصف ساعة.

-أسباب شائعة غير مضرة: المجهود البدني العنيف، فالتعرض للشمس لفترة طويلة، وتناول العلكة لفترة طويلة، والكحة الشديدة، وتناول الأطعمة والمشروبات المثلجة قد تؤدي جميعها للإصابة بالصداع.

أسباب الصداع عند الأطفال من الأمام

 الصداع عند الأطفال من الأمام في الغالب يكون نتيجة إصابة الأطفال بالتهاب الجيب الجبهي، يكون الألم أعلى الحاجبين مباشرة، ويكون مصحوبًا بانسداد الأنف والتنقيط الأنفي.

 وفي حالة تكرر الصداع عند طفلك من الأمام مع أعراض التهابات الجيب الجبهي الأخرى المذكورة، اذهبي لطبيب أنف وأذن وحنجرة لعرض طفلك عليه.

التهاب الجيب الأنفي ليس شائعًا في الأطفال قبل بلوغ العاشرة.

وفي حالة إصابة طفلك بصداع من الأمام فوق منطقة العينين ووجود أعراض ضعف رؤية، اعرضيه على طبيب عيون فربما يكون محتاجًا لنظارة طبية.

الصداع عند الأطفال مع الاستفراغ

الصداع عند الأطفال مع الاستفراغ (القيء) من الأمور المقلقة التي ينبغي الذهاب إلى الطبيب للاطمئنان على الطفل فور حدوثها، خاصة إذا حدث هذا الاستفراغ والصداع بعد حدوث صدمة للدماغ، لأنه قد يكون دليلًا على حدوث ضغط على المخ أو إصابة به.

وفي هذه الحالة قد يطلب الطبيب في هذه الحالة القيام بعمل أشعة على المخ للاطمئنان على سلامة طفلك.

إذا كان الصداع والاستفراغ غير مصحوبًا بصدمة في الدماغ، فالذهاب للطبيب أيضًا مهم، إذ إنه قد يكون دليلًا على حدوث عدوى، كعدوى الجهاز الهضمي.

علاج الصداع عند الأطفال في المنزل

هناك عدة طرق لعلاج الصداع عند الأطفال في المنزل، إليكِ بعض هذه الطرق:

استخدام المسكنات الآمنة، كالباراسيتامول والإيبوبروفين، قد تقضي على الصداع عند الأطفال (استشيري الطبيب لمعرفة الدواء والجرعة المناسبين لطفلك)، احذري من استخدام الأسبرين للأطفال، فقد يسبب استخدامه لطفلك مشاكل أخرى.

كذلك يُنصح بعدم استخدام مسكنات الألم أكثر من مرتين أسبوعيًا، فاستخدام مسكنات الألم بكثرة قد يؤدي إلى تأثير عكسي وزيادة نوبات الصداع.

التدرب على الاسترخاء، تقنيات الاسترخاء قد تساعد طفلكِ على التغلب على الصداع، من هذه التقنيات التدرب على التنفس بعمق، كذلك اليوغا، التأمل، وطرق الاسترخاء الأخرى التي يمكن لطفلك أن يتعلمها.

– الاستلقاء مع رفع الرأس قليلًا لأعلى  قد يحسن هذا الوضع من صداع طفلك.

– تناول الطعام  إذا كان صداع طفلك بسبب الجوع، فقد يكون تناول الطعام فقط كافيًا، لكي يتغلب طفلك على الصداع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق