منوعات

كيف توفي أول مصاب بكورونا في أمريكا؟

توفيت أول مصابة مسجلة من فيروس كورونا في مقاطعة سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا الأمريكية بسبب نوبة قلبية شديدة.

ووفقا لتقرير تشريح الجثة الذي نشر يوم أمس السبت، توفيت المرأة في 6 فبراير/شباط، وقد أصاب فيروس كورونا قلبها والقصبة الهوائية والرئتين والأمعاء، بحسب ما نقلته “سان فرانسيسكو كرونيكالز”.

وأعلن مسؤولو المقاطعة عن الوفاة في وقت سابق من هذا الأسبوع، مما جعلها أول حالة وفاة معروفة في البلد المرتبط بالفيروس، وجاءت الوفاة قبل ثلاثة أسابيع من إعلان ولاية واشنطن عن أول حالة وفاة في 28 فبراير/شباط، والتي كانت حتى هذا الأسبوع تعتبر الأولى في البلاد.

وأشار تشريح الجثة إلى أن المرأة ظهرت عليها أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا في الأيام التي سبقت وفاتها، وكانت مصابة بسمنة خفيفة ولديها تضخم خفيف في القلب، وحسب التقرير، لم تكن المرأة تعاني من مرض قلبي تاجي أو تخثر قد يتسبب في نوبة قلبية. ووجد تشريح الجثة أن الدم قد تجمع في الكيس حول قلبها، مما أدى إلى ضغط على القلب مما تسبب في تمزقه.

في وقت سابق، أفادت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية بأن الأطباء رصدوا ازدياد حالات تعرض الشباب ومن هم في متوسط العمر لجلطات دماغية بعد إصابتهم بفيروس كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق