أخبار

الاحتلال يفرج عن الأسيرين طارق دولة وهاشم أبو سنينة

الضفة الغربية:

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء، عن أسيرين من محافظتي نابلس والخليل.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال أفرجت عن الأسير طارق أحمد دولة من نابلس بعد اعتقال استمر (18 عاما).

واستقبلت الطواقم الطبية المحرر دولة على حاجز بئر السبع العسكري، لإجراء الفحوصات اللازمة لهر في ظل انتشار فايروس كورونا قبل أن ينقل الى نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير دولة بتاريخ 8/4/2002، وحكمت عليه بالسجن الفعلي مدة 18 عاماً، بتهمة نشاطه وانتمائه لخلايا مقاومة.

وحرصاً على سلامة المواطنين سيقوم الأسير بحجر نفسه مدة ١٤ يوم، كما اعتذرت عائلته عن القيام بأي مظاهر للاحتفال بالإفراج عنه.

وفي الخليل أفرج الاحتلال عن الأسير هاشم طه أبو سنينة بعد اعتقال استمر (13 عاما).

واعتقل أبو سنينة بتاريخ 8/4/2007 وكان حينها طالباً في الثانوية العامة، بعد أن أصيب برصاص الاحتلال أمام المسجد الإبراهيمي بعد تنفيذه عملية طعن لجنود إسرائيليين.

وعانى المحرر أبو سنينة خلال فترة اعتقاله من آثار إصابته البالغة أسفل البطن وفى القدمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق