الاجتلال يهدم منزل لفلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة في “كفر قاسم”

هدمت سلطات الاحتلال اليوم الأحد، منزلا قيد الإنشاء يعود لمواطن فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة كفر قاسم وسط فلسطين المحتلة عام 48.

وقالت مصادر محلية في المدينة لـ “قدس برس”، إن المنزل المهدوم، يعود للمواطن معاذ بدير، الذي يعاني من إعاقة جسدية ومصاب بالسرطان، ولديه ستة اطفال، وتم هدمه  بحجة “البناء غير المرخص”.

وادعت “دائرة أراض إسرائيل” الحكومية، أن ملكية الأرض الذي بني عليها المنزل تابعة لها.

من جهته، قال صاحب المنزل المهدوم بدير، في تصريحات صحفية :”أنا لا أهوى مخالفة القانون ولكنني قمت ببناء البيت مرغما على أرضي، حيث أعاني من مشاكل صحية عديدة منها تورم سرطاني بالإضافة إلى أمراض أخرى، وأعيش في هذه الفترة انا وعائلتي ووالدتي في بيت مستأجر وكنت آمل بأن يتحقق حلمي بالانتقال الى هذا البيت، المأوى الوحيد لعائلتي”.

وأضاف بدير :”انا اعتبر نفسي ميتا منذ عام 2010 ، فأنا أعاني من عدة أمراض، ولدي إعاقة بنسبة 100 في المائة والأمل الوحيد الذي أعيش من أجله بأن أرى ابنائي وزوجتي يعيشون حياة كريمة، وبعد هدم بيتي فلم  يبقى لنا شيء”.

وبعيش في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، قرابة مليون و800 الف فلسطيني يتحدرون من 160 الف فلسطيني ظلوا في أراضيهم بعد قيام دولة الاحتلال عام 1948.

وتبلغ نسبة السكان الفلسطينيين (في الداخل المحتل)، نحو 20 في المائة، من مجمل سكان الدولة العبرية، ويشكون من التمييز خصوصا في مجالي الوظائف والاسكان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق