منوعات

الاستخبارات البريطانية تتحدث عن سبب جديد لظهور “كورونا”

قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن الاستخبارات البريطانية لا تستبعد أن يكون فيروس كورونا المستحد، قد تسرب من داخل مختبرات صينية.

وذكرت الصحيفة، أن مدينة ووهان الصينية، تضم مختبرين الأول على بعد 3 أميال من سوق الحياة البرية، والآخر على بعد 10 أميال.

وحسب الصحيفة البريطانية “فمن المفترض أن يكون المختبر من أكثر وحدات حفظ الفيروسات أماناً في العالم”.

وأشارت إلى أن العلماء، في معهد “ووهان”، هم أول من أعلنوا أن جينوم فيروس كورونا، كان شبيهاً بجينوم شائع في الخفافيش بنسبة 96%.

ونقلت الصحيفة عن تقارير محلية (غير مؤكدة)، أن العاملين في المعهد أصيبوا بالفيروس، ثم نقلوا العدوى إلى أهالي المدينة.

أيضًا يعتقد أن المعهد الثاني، وهو مركز ووهان لمكافحة الأمراض، أجرى تجارب على حيوانات مثل الخفافيش لفحص انتقال الفيروس، وفق الصحيفة.

وأوضح خبير السلامة البيولوجية الأمريكي، ريتشارد إبرايت، أن “العلماء من هذه المختبرات درسوا الفيروسات دون الالتزام باحتياطات السلامة”.

وقال الخبير الأمريكي: “هذا الأمر يتطلب مستوى حماية من الفئة الرابعة، لكن العلماء هناك استخدموا الفئة الثانية فقط”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق