منوعات

كلب يقود سيارة ويستنفر الشرطة بالولايات المتحدة

أوقفت الشرطة في سياتل الأميركية سيارة بعد مطاردة عالية السرعة في شوارع المدينة، ليتبين لها أن الجالس وراء المقود هو كلب بيتبول، حاول صاحبه تعليمه القيادة تحت تأثير المخدرات.

فقد تلقت الشرط نهاية الأسبوع الماضي اتصالات عدة، تبلغها باصطدام سائق بسيارتين قرب سياتل في شمال غرب الولايات المتحدة وفراره، وفق ما أوضحت الشرطية المحلية هيذر إكستمان لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتلقت فرق الطوارئ أيضا اتصالات عدة حول سيارة تسير بطريقة متعرجة بسرعة 160 كيلومترا في الساعة. فطاردت الشرطة السيارة، لتكتشف أن كلبا من فصيلة بيتبول في مقعد السائق، يجلس إلى جانبه رجل يتحكم بالمقود وبالدواسات.

واضطرت الشرطة إلى وضع حواجز معدنية مسننة لوقف السيارة، وعمدت إلى توقيف ألبرتو تيتو أليخاندرو البالغ 51 عاما.

وأقر الرجل -الذي وضع في الحبس على ذمة التحقيق للاشتباه بقيادته السيارة تحت تأثير المخدرات- أنه كان يعلّم “الكلب القيادة”.

وأكدت إكستمان أنها لم تشهد يوما تبريرا كهذا منذ انضمت إلى صفوف الشرطة قبل عشر سنوات، وقالت إن الكلب لم يكن عدائيا تجاه عناصر الشرطة، وقد وضع في مركز إيواء للكلاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق