أخبار

عائلة الأسير المريض ياسر الرجوب تطالب بالضغط على الاحتلال للإفراج عنه

الضفة الغربية:

طالبت عائلة الأسير المريض ياسر محمود الرجوب (61 عامًا) من مدينة دورا جنوب غرب الخليل، بضرورة إطلاق سراحه خشية على حياته، لأنه يعاني من مرض السرطان في الرئة.

وقالت العائلة إنها تشعر بالقلق الشديد على حياه نجلها ياسر، بعد التأكد من إصابة أحد الأسرى المحررين من سجن “عوفر” بفيروس كورونا.

ويقبع الأسير الرجوب في ذات السجن ويعاني من مرض السرطان ومناعته ضعيفة، وهناك خشية حقيقية على حياته.

وطالبت العائلة بالضغط على الاحتلال من أجل إطلاق سراحه، خاصة أنه معتقل إداري دون تهمة.

من جانبه، قال مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر الرجوب رغم إصابته بالسرطان بتاريخ 11/2/2019 بعد اقتحام منزله في دورا، وبعد أيام أصدرت بحقه قرار اعتقال إداري لمدة 6 شهور، وحين قاربت على الانتهاء جددت له لمرة ثانية لأربعة أشهر، وقبل موعد تحرره بيوم جددت له للمرة الثالثة لأربعة أشهر، بحيث أمضى حتى الآن 14 شهرًا.

وأوضح إعلام الأسرى بأن الأسير “الرجوب” أحد مبعدي مرج الزهور، وأسير سابق اعتقل عدة مرات وأمضى ما مجموعه 15 عاماً في سجون الاحتلال.

وأوضح أن الرجوب مريض بالسرطان في الرئة،وهناك خطورة حقيقية على حياته، في ظل انتشار فيروس كورونا واحتمالية وصوله إلى السجون نتيجة استهتار الاحتلال بحياة الأسرى وبإجراءات الوقاية من الفيروس.

وحمَل إعلام الأسرى الاحتلال المسئولية عن حياة الأسير الرجوب وطالب بتدخل المؤسسات الحقوقية والإنسانية من أجل الإفراج عنه نظرا لخطورة حالته الصحية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق