أخبار

القيادي صوافطة: رسالة الأسرى للقيادة الفلسطينية الوحدة سبيل الخلاص

الضفة الغربية:
قال نادر صوافطة القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس، والأسير المحرر من سجون الاحتلال، إنّ الأسرى حملوه رسالة إلى القيادات الفلسطينية بضرورة الوحدة وإنجاز المصالحة كسبيل للخلاص من الاحتلال.

جاءت أقوال صوافطة عقب الإفراج عنه مباشرة من سجون الاحتلال الإسرائيلي، وحيا في كلمته أهل القدس وصمودهم وثباتهم في وجه المؤامرات الإسرائيلية، ناقلا لهم تحية الأسرى.

وشدد صوافطة على أنّ الاسرى يناشدون القيادة الفلسطينية في الضفة ممثلة بالرئيس محمود عباس ورئاسة الوزراء وحركة فتح والقيادة في قطاع غزة وحركة حماس بضرورة العمل على إنجاز ملف المصالحة وإنهاء الانقسام، مضيفا: “أمام ما تتعرض له القضية الفلسطينية ، فإنّ الاسرى يأملون من القيادة الفلسطينية بكافة أماكن تواجدها أن تعيد النظر في الحال والواقع الفلسطيني ، وإعادة الوحدة بين شطري الوطن وإنجاز الوحدة”.

وأردف: “تحقيق المصالحة الفلسطينية باتت ضرورة ملحة في ظل ما تتعرض له القضية الفلسطينية من مؤامرات آخرها ما يعرف بصفقة القرن، التي تهدف إلى القضاء على حقوق الشعب الفلسطيني وتصفية القضية الى الأبد”.

ووجه صوافطة رسالة اعتذار إلى أهالي طوباس وأصدقائه قائلا فيها: “نعتذر عن استقبال المهنئين نزولا عند المصلحة العامة المتمثلة بمكافحة فيروس الكورونا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق