أخبار

الافراج عن المعتقل السياسي باسل أبو عليا بعد 111 يوما من الاعتقال

الضفة الغربية:

أفرجت مخابرات السلطة في رام الله، مساء اليوم الأربعاء، عن الأسير المحرر باسل أبو عليا 30 عاماً من بلدة المغير قضاء رام الله، بعد اعتقال دام 111 يوما.

وقالت مجموعة محامون من أجل العدالة إن المخابرات العامة في رام الله أفرجت عن المعتقل السياسي باسل ابو عليا بعد الحصول على قرار من محكمة صلح رام الله بالإفراج عنه مقابل كفالة مالية قدرها 500 دينار وهي رابع كفالة تدفعها عائلته لكن أجهزة السلطة لم تلتزم بالإفراج عنه في المرات السابقة.

وكانت المؤسسة الحقوقية ذكرت في بيان لها أن باسل تعرض للتعذيب في سجون السلطة بعد أن وجهت له الأجهزة الأمنية تهم سياسية.

يشار الى أن باسل أبو عليا أسير محرر أمضى ما مجموعه ثلاث سنوات في سجون الاحتلال وأفرج عنه في نهاية عام 2018 قبل أن تعتقله أجهزة السلطة في السادس من ديسمبر الماضي.

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة اعتقال عشرات المواطنين على خلفية انتمائهم السياسي أو مقاومة الاحتلال مضى على سجن عدد منهم ما يزيد عن عشر سنوات.

واعتبر عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران أن مواصلة السلطة الاعتقال السياسي لا يتناسب مع حالة الطوارئ التي يعيشها أبناء شعبنا في مواجهة فيروس كورونا.

ودعا بدران قيادة السلطة لاستثمار المشهد الوطني بوقف الاعتقالات السياسية وإنهاء ملف الاعتقال السياسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق