أخبار

في رسالة للأسرى: لا تتركونا نموت على أسرتنا في السجون بكورونا

الضفة الغربية:

أطلق الأسرى في سجون الاحتلال صرخة للعالم لإنقاذهم من وباء كورونا الذي انتشر دخل الأراضي المحتلة وأصاب أكثر من ألفي إسرائيلي بينهم عشرات من جنود الاحتلال.

وفي رسالة لهم إلى مؤسسات حقوق الإنسان وأحرار العالم قال الأسرى:” لا تتركونا نموت على أسرتنا في السجون والعدوى تتفشى دون أن يعالجها أحد، أو أن يقينا منها”.

وحمل الأسرى إدارة السجون ومن خلفها الحكومة الإسرائيلية وكل الصامتين المسؤولية عن حياتهم، محذرين من خطر حقيقي على حياتهم يزداد داخل السجون يوماً بعد يوم، مع تفشي فيروس كورونا، وعدم تزويدهم بمستلزمات وأدوات التعقيم المطلوبة ولا حتى الكمامات أو أخذ الاحتياطات لتواصلهم مع السجانين الذين ينقلوا الفيروس للأسرى.

وتسائل الأسرى:” ماذا لو تفشى المرض في السجون؟ ما هي الإجراءات العملية القابلة للتنفيذ بشكل إنساني من قبل إدارة السجون؟!، خاصة مع وجود مئات الأسرى المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية بعضها بالغ الخطورة ناهيك عن المصابين بأمراض ضيق التنفس والقلب وارتفاع ضغط الدم والسكري وغيرها من الأمراض المزمنة”.

وتضمنت رسالة الأسرى أسماء 35 أسيراً مريضاً يعانون من أوضاع صحية صعبة ومناعة ضعيفة تهدد حياتهم إذا أصابتهم أي أوبئة أو فيروسات ومن بينهم مصابون بالسرطان والقلب والتهابات بالدم وضغط وسكري وغيرها من الأمراض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق