أخبار

دعوات لحملة “التكبير العظيم” في فلسطين المحتلة

الضفة الغربية:

انطلقت دعوات شبابية لبدء حملة التكبير العظيم للابتهال إلى الله أن يكشف عن شعبنا الفلسطيني البلاء من احتلال إسرائيلي ووباء كورونا.

وتتضمن الحملة رفع المواطنين في فلسطين المحتلة التكبير من شرفات المنازل وأسطح المباني وبمكبرات الصوت ان توفرت، كل يوم بعد صلاة العشاء مباشرة.

وتأتي حملة التكبير العظيم، تضرعا إلى الله عز وجل لرفع البلاء عن شعبنا الفلسطيني من احتلال ووباء.

وتداول مواطنون على صفحات التواصل الاجتماعي، دعوة عامة للأهالي في أرجاء فلسطين للمشاركة في حملة #التكبير_العظيم

ودعا النشطاء المواطنين للالتزام بتعليمات وزارة الصحة، وعدم مغادرة المنازل، إلا للضرورة.

وبدأت حملة التكبير في القدس المحتلة، وبيت لحم التي تشهد أكبر عدد من المصابين بفيروس كورونا.

وأغلقت المساجد ودور العبادة وأي أماكن تجمعات، كإجراء احترازي لمواجهة تفشي الفيروس، ودعا المؤذنون الناس للصلاة في البيوت، بما في ذلك المسجد الأقصى المبارك.

وتشابه حملة التكبير، حملة شعبية عالمية للتصفيق مساء كل يوم تقديرا لجهود الطواقم الطبية التي تعمل ليل لنهار لمواجهة الوباء العالمي، الذي حصد حتى الآن أرواح نحو 17 ألف انسان إضافة لإصابة 387 ألف آخرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق