أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال ينقض قرارًا بالإفراج عن الأسير أحمد زهران

نقضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، قرار الإفراج عن الأسير أحمد زهران، في تنصل من الاتفاق الذي جرى عقب إضرابه المفتوح عن الطعام مؤخرا.

وبحسب القرار الإسرائيلي، ستواصل سلطات السجون اعتقال الأسير أحمد زهران من دير أبو مشعل في رام الله، لمدة 4 أشهر تحت بند الاعتقال الإداري.

وأجلت سلطات الاحتلال أكثر من مرة قرار الإفراج عن زهران (42 عامًا)، بحجة السماح لشرطة الاحتلال بالاستئناف ضد القرار.

وقرّرت محكمة الاحتلال العسكرية قبل أيام الإفراج عن زهران بشرط دفع كفالة مالية بقيمة (10000 شيقل).

يشار إلى أن الأسير أحمد زهران كان قد أمضى ما مجموعه 15 عامًا في معتقلات الاحتلال، وهو أب لأربعة أبناء، وكان آخر اعتقال له في شهر آذار/ مارس 2019.

وخاض زهران خلال العام 2019 إضرابان عن الطعام، الأول استمر لمدة 39 يوما ضد اعتقاله الإداري، وانتهى بعد وعود بالإفراج عنه، إلا أن سلطات الاحتلال أعادت تجديد اعتقاله الإداري لمدة أربعة أشهر، ما اضطره لخوض الإضراب الثاني نهاية العام واستمر 113 يوما تعرض فيها لخطر حقيقي كاد أن يفقده حياته.

وأنهى الأسير زهران إضرابه الثاني في الـ14 كانون الثاني/ يناير الماضي بموجب اتفاق يقضي بالإفراج عنه في الـ25 شباط/ فبراير الماضي، وفق ما أعلنه نادي الأسير الفلسطيني آنذاك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق