رياضة
أخر الأخبار

طفرة كلوب وصلاح وتفوق الروخيبلانكوس.. ماذا يخبرنا تاريخ ليفربول وأتلتيكو أوروبيا؟

يسعى ليفربول لتمديد سجله المثير في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ويصبح أول ناد إنجليزي في التاريخ يصل إلى ثلاثة نهائيات متتالية بالبطولة، عندما يستأنف رحلة الدفاع عن لقبه في ذهاب ثمن النهائي أمام أتلتيكو مدريد الإسباني الليلة على ملعب الأخير.

وتعد هذه هي البطولة الأوروبية الخامسة على التوالي التي يواجه فيها ليفربول منافسا إسبانيا، في حين كانت آخر مواجهة بين الريدز والروخيبلانكوس في نصف نهائي الدوري الأوروبي موسم 2009-2010 وانتهت بتفوق الأخير.

ورصد ليفربول على موقعه الإلكتروني بعض الأرقام والإحصائيات التي أظهرت تفوق منافسه الإسباني على الفرق الإنجليزية في البطولات الأوروبية، وإن أشارت إلى أن الريدز لم يخسر في مواجهتي الذهاب والعودة منذ تولى مدربه الألماني يوغن كلوب تدريب حامل اللقب.

وذكر الموقع أنه في 19 مباراة خاضها ليفربول بإسبانيا، فاز الريدز سبع مرات وخسر مثلها وتعادل في خمس مباريات، منها تعادلان 1-1 مع أتلتيكو بدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا موسم 2008-2009.

كما أكد أن ليفربول لم يخسر في مرحلة خروج المغلوب بدوري الأبطال منذ الخسارة أمام مواطنه تشلسي في موسم 2008-2009، لكنه أشار إلى التفوق المطلق لأتلتيكو مدريد في آخر 13 مباراة على أرضه، حيث فاز في 11 مباراة وتعادل في مباراتين.

وفي 13 مباراة ضد الأندية الإنجليزية على أرضه، فاز أتلتيكو مدريد في سبع وتعادل في خمس وخسر مباراة واحدة، كما أنه لم يخسر على ملعبه في آخر 40 مباراة إلا من غريميه الإسبانيين ريال مدريد وبرشلونة.

وذكر موقع ليفربول أن نجمه المصري محمد صلاح أكثر اللاعبين الحاليين في الفريق تسجيلا للأهداف بدوري الأبطال برصيد 20 هدفا خلال 33 مباراة فقط، وهو ثالث هدافي النادي قاريا مشاركة مع إيان راش بعد ستيفين جيرارد الذي يتصدر القائمة برصيد 41 هدفا، ووصيفه مايكل أوين برصيد 22 هدفا، وإن كان صلاح قريبا جدا من إنهاء الشراكة مع راش وتخطي أوين ليصبح وصيفا لجيرارد.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق