مقالات رأي
أخر الأخبار

اتحاد منظمات الهيكل وحملة الفجر العظيم

الكاتب | زياد ابحيص

أمام خوفه من مبادرة الفجر العظيم: اتحاد منظمات الهيكل المتطرفة يدعو لاقتحام المسجد الأقصى في “يوم الشجرة العبري” لأول مرة في تاريخه

بعد ٢٠ عاماً من العمل التدريجي والمنهجي لعزل أبناء الأقصى عنه ، بدءاً بأبناء قطاع غزة عام ٢٠٠٠، مروراً بأبناء الضفة الغربية عام ٢٠٠٣، ثم أبناء الداخل المحتل عام ١٩٤٨ بتجريم الرباط ثم بحظر الحركة الإسلامية نهاية ٢٠١٥؛ ها هو الفجر العظيم يعيد للمرابطين تواصلهم مع الأقصى رغم القمع والتنكيل.

وبينما تنظر جماعات الهيكل المتطرفة إلى تبدد ما ظنته جدار خوف وعزلة حول الأقصى، بدأت تسعى للتدخل وحماية “منجزاتها” بأي شكل، بالمطالبة بالاقتحام أيام الجمعة والسبت، وباختراع مناسبات للدعوة لاقتحام الأقصى.

يوم الشجرة العبري لم يسبق أن اعتبر عيداً أو أن دُعى لاقتحام الأقصى فيه، وهو يؤرخ لبدء الموسم الزراعي بالتقويم العبري، وقد دعا اتحاد منظمات الهيكل لاقتحام مركزي فيه لأول مرة صباح يوم الاثنين القادم ١٠-٢-٢٠٢٠.

الفجر العظيم يرعبهم، فلنمضِ به إلى الأمام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق