أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يعتقل 14 مواطنًا بينهم مقدسية

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر الجمعة، 14 مواطنًا منهم امرأة وصحفيان، خلال حملة دهم واسعة في أحياء مدينة القدس المحتلة.

وقال مركز معلومات وادي حلوة في القدس المحتلة: إن قوات الاحتلال نفذت، فجر اليوم، حملة اعتقالات واسعة في المدينة.

وأشار المركز إلى أنّ المخابرات والشرطة الإسرائيلية اقتحمت منازل فلسطينية في أحياء مدينة القدس، واعتقلت ما لا يقل عن 14 مواطنا فلسطينيا، منهم سيدة وصحفيان، كما استدعت آخرين للتحقيق.

وأفاد أن قوات الاحتلال اعتقلت المعلمة هنادي الحلواني من وادي الجوز، والصحفي عبد الكريم درويش من بيت حنينا، والصحفي أمجد عرفة.

وذكر أن الاعتقالات طالت محمد نادر العلمي من الصوانة، وأحمد الجولاني وتامر خلفاوي ومحمد حجازي ومحمد جعبري ومحمد صندوقة من البلدة القديمة، ومحمد عاشور من الطور، ومروان الرشق من راس العامود.

واستدعت مخابرات الاحتلال: بهجت الرازم وأحمد فاخوري من البلدة القديمة، وحازم الشرباتي من وادي الجوز، ومحمد الهشلمون من راس العامود.

وكان العديد من المواطنين الفلسطينيين، خاصة الشبان، تلقوا -مساء أمس الخميس- رسائل نصية مجهولة المصدر تحذرهم من القيام بأي أعمال احتجاج خلال صلاة الجمعة.

ورجحت مصادر محلية أن تكون شرطة الاحتلال وجهاز المخابرات الإسرائيلي “الشاباك” هما من يقفان وراء هذه الرسائل التحذيرية والتي تحمل صيغة التهديد.

وكانت إذاعة كان العبرية أشارت إلى أن الشرطة الإسرائيلية نشرت قوات كبيرة من أفرادها في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى؛ استعدادًا لصلاة الفجر والجمعة.

وأضافت أن الشرطة سلمت أوامر إبعاد عن المسجد الأقصى لنشطاء من حماس والحركة الإسلامية حيث اعتقلت بعضهم وحققت معهم خلال الأسبوع.

وأشارت إلى أن نشطاء فلسطينيين نشروا في الشبكات الاجتماعية الدعوات لإقامة صلوات جماهيرية في المسجد الأقصى في إطار التصدي لتهويده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق