أخبار

التفاصيل الكاملة لتورط خلية تابعة لرام الله في اغتيال الشهيد أبو العطا

قالت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، إنها تمكنت من إلقاء القبض على خليةٍ قامت بجمع المعلومات حول الشهيد “بهاء أبو العطا”، ورصد تحركاته، ومتابعته على مدار عدة أشهر وحتى آخر ساعة قبل قيام الاحتلال باغتياله.

وأكدت الوزارة أنه من خلال التحقيق مع أفراد الخلية تبيّن أنهم ضباط في جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية في رام الله.

وأضاف بيان الوزارة بأنه قد “تم تكليفهم بمهمة رصد ومتابعة الشهيد “أبوالعطا” بشكل رسمي من قبل العميد “شعبان عبد الله الغرباوي”، مدير جهاز المخابرات العامة في المحافظات الجنوبية، والذي كان ينقل المعلومات المتعلقة بالشهيد “بهاء أبو العطا” مباشرة لأجهزة مخابرات الاحتلال الإسرائيلي”.

وأكدت الداخلية على تحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جريمة اغتيال الشهيد، وأن ما قام به أفراد الخلية، الذين تم اعتقالهم لدى جهاز الأمن الداخلي، من تقديمٍ لمعلوماتٍ مفصلة ودقيقة عن تحركات “الشهيد أبو العطا”، قد ساهم في وصول الاحتلال إليه، واغتياله.

وقالت إن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط مواد فنية تؤكد تواصل العميد “شعبان عبد الله الغرباوي”، مع ضباطٍ في جهاز الشاباك الإسرائيلي، قدّم لهم خلالها معلوماتٍ حول مُقدّرات المقاومة، وخُططها، وتحركات عناصرها وقادتها، وقد استقى هذه المعلومات من خلال ضباط وعناصر جهاز مخابرات السلطة، المتواجدين في قطاع غزة.

في ذات السياق، نشرت وزارة الداخلية بغزة، مساء اليوم الأحد، اعترافات قالت إنها لخلية تابعة لجهاز المخابرات العامة برام الله كلفت بمتابعة الشهيد والقيادي البارز في سرايا القدس قبل عدة أشهر من اغتياله.

ووفقاً للفيديو الذي تحدث به عدد من أفراد الخلية، فقد طلب مدير الجهاز في المحافظات الجنوبية (قطاع غزة) العميد شعبان الغرباوي من مجموعة من الضباط بجمع معلومات تفصيلية عن أبو العطا تتضمن منزله وتحركاته وأدق التفاصيل.

وظهر خلال الفيديو شخص رمز إلى اسم (ق.م) وهو رائد في جهاز المخابرات تحدث قائلاً: “تلقيت اتصالا من العميد شعبان الغرباوي مدير الجهاز في المحافظات الجنوبية بتكليف مجموعة من ضباط المخابرات وسألني بشكل متكرر عن بهاء أبو العطا وأين مكان سكنه”.

في حين ذكر شخص آخر ضمن الخلية ورمز إلى اسمه بـ “ل.د” ورتبه مساعد أول في جهاز المخابرات ذكر أنه تم تكليفه بمتابعة منزل الشهيد بهاء أبو العطا متابعة أمنية حثيثة من قبل العميد الغرباوي، مضيفاً: “طلب مني معرفة من يكون في جوار منزله وعدد أفراد الحماية وطلب صورا للمنزل”.

وأردف قائلاً: “العميد شعبان الغرباوي طلب تزويده بأدق تفاصيل ما يدور حول منزل الشهيد بهاء أبو العطا ومتابعة المنزل ليلا بشكل مكثف”، مواصلاً: “فجر الثلاثاء استيقظت على صوت استهداف منزل الشهيد بهاء أبو العطا وذهبت إلى المكان وطُلب مني المتابعة الأمنية بعد الاغتيال من جهاز المخابرات”.

وبحسب التفاصيل التي وردت في الفيديو فقد بثت الداخلية تسجيلا صوتيا قالت إنه بين العميد شعبان عبد الله الغرباوي مدير جهاز المخابرات العامة في السلطة الفلسطينية في المحافظات الجنوبية (قطاع غزة) والضابط “بيري” من جهاز المخابرات الإسرائيلية (الشاباك) حول الشهيد أبو العطا وأنه قام بإرسال معلومات عنه بنحو 70 ورقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق