صحتك بالدنيا

استخدام أدوية الكولسترول بالعشرينيات يحمي من النوبات القلبية في الخمسينيات

أشارت دراسة جديدة إلى أن وصف أدوية الستاتينات (أدوية مخفضة للكولسترول) للأشخاص عندما يكونون في العشرينيات من العمر يمكن أن يقيهم من النوبات القلبية والسكتات الدماغية عندما يبلغون عقدهم الخامس وما فوق.

وقالت الصحفية سارة كنابتون في تقرير نشرته صحيفة تلغراف البريطانية إنه وفقا للباحثين الذين حللوا النتائج الصحية لـ400 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 40 و59 عامًا، فإن الأشخاص الذين عانوا من ارتفاع الكولسترول في سن مبكرة كانوا أكثر عرضةً للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في غضون 30 عاما.

وأوضح علماء من جامعة الملكة في بلفاست بأيرلندا وألمانيا، أن ارتفاع الكولسترول في الدم لدى الشباب قد يكون أكثر خطورة لأنهم يتعرضون له لمدة أطول، في حين أفاد المدير الطبي والسريري في مركز القلب والأوعية الدموية بجامعة هامبورغ البروفيسور ستيفان بلانكنبرج بأنه ينبغي على أي شخص تحديد مستوى الكولسترول في سن مبكرة جدا، مشددا على ضرورة تمكين صغار السن من القيام بشيء مجدٍ لتفادي المخاطر.

ترابط
تشير الأبحاث إلى أن وجود مستويات كولسترول “أل دي أل” قد يكون مرتبطًا بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عند بلوغ سن الـخامسة والسبعين، وأن نسبة انخفاض خطر الإصابة قد تكون أعلى كلما انخفضت مستويات الكولسترول في الدم، بينما يبلغ الخطر للنساء اللاتي يبلغن من العمر 60 عامًا أو أكثر ولديهن السمات نفسها نسبة 12%.

وبلغ الخطر بالنسبة للرجال الذين يمتلكون الصفات ذاتها وتقل أعمارهم عن 45 عامًا 29%، لكنه وصل حدود 21% فقط لمن تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر، وقال المدير الطبي في مؤسسة القلب البريطانية البروفيسور نيلش ساماني تعليقًا على النتائج إن الشباب قد يستفيدون من الستاتينات، مؤكدا أن هذه الدراسة تبرز دور الكولسترول بوصفه عامل خطر رئيسيا متسببا في النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

ونقلت الكاتبة عن البروفيسور نيلش ساماني أن هذه الدراسة تظهر أيضًا أنه بالنسبة لبعض الأشخاص، فإن اتخاذ تدابير في مرحلة مبكرة لتخفيض نسبة الكولسترول في الدم على غرار تناول العقاقير المخفضة للكولسترول، قد يكون له فائدة كبيرة في الحد من مخاطر هذه الأمراض التي قد تلازم الأشخاص مدى الحياة.

الكولسترول في الدم
أفاد أستاذ طب القلب والأوعية الدموية بجامعة أكسفورد البروفيسور بول ليسون بأن الجميع يعلم أن ارتفاع الكولسترول مرتبط بزيادة خطر الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية، وأن ما وقع إثباته لأول مرة في هذا البحث هو أن ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم عندما يكون المرء دون سن الخامسة والأربعين يزيد من خطر حدوث مشكلة في بقية حياته.

وختمت الكاتبة بأن نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن مستوى الكولسترول ليس العامل الوحيد الذي يمكن أن يضر بصحة البشر، وأن طول المدة التي عانى فيها من ارتفاع الكولسترول في الدم يضر أيضا بالصحة.

وحول كيفية خفض معدلات الكولسترول في الدم بشكل فعال في عمر الشباب، وما إذا كان الشخص سيحتاج إلى تناول عقاقير لعقود من الزمن للقيام بذلك، فإنه لم يتم بعد البحث في تلك المسائل وسيكون من المهم التفكير في هذه النتائج قبل تضمينها ضمن الإرشاد الطبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق