رياضة

من المنافسة على اللقب إلى صراع البقاء بالبريميرليغ.. ماذا يحدث لأرسنال؟

في 19 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، خرج البرازيلي دافيد لويز مدافع أرسنال بتصريح مثير للجدل، جاء فيه أن “رؤيتي وطموحي ورغبتي هي المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، أنا واللاعبون والمدرب، هناك فرصة واحتمال للصراع على لقب البريميرليغ”؛ ومنذ هذا التصريح لعب “المدفعجية” سبعة مباريات كانت كافية لنقله من “المنافسة على اللقب” إلى الصراع على البقاء.

تصريح لويز تحول إلى لعنة على أرسنال الذي لم يحقق أي فوز منذ ذلك الوقت، بل إنه خسر ثلاثا من أصل سبع مباريات، بينها الهزيمة أمام برايتون أمس 1-2.

وهذه النتائج لم تقض فقط على طموح أرسنال في الصراع على اللقب، بل وضعته في المركز العاشر بفارق 24 نقطة عن المتصدر ليفربول، وقرّبته بفارق خمس نقاط فقط عن منطقة الهبوط.

ويبدو أن الأمور لن تتحسن قريبا مع فريق شمال لندن، لأن عليه مواجهة ويستهام في معقل الأخير الاثنين المقبل، واستضافة مانشستر سيتي الأحد في 15 من الشهر، ثم لقاء إيفرتون وبورنموث خلال فترة عيد الميلاد، وبعدهما تشلسي ومانشستر يونايتد قبل يوم رأس السنة.

هذه المباريات -إذا واصل أرسنال بنفس المستوى- تجعل احتمال أن يبدأ العام المقبل وهو في منطقة الهبوط ممكنا في أسوأ سيناريو للفريق العريق.

ويبقى السؤال: هل ندم لويز على تصريحه الذي بات مادة للتندر على مواقع التواصل الاجتماعي؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق