أخبار
أخر الأخبار

الأسير “الهندي” يواصل إضرابه عن الطعام في مستشفى “كابلان”

أكد نادي الأسير أن الأسير مصعب الهندي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الإداري والذي وصل يومه الـ(72) على التوالي، كما ويرفض العلاج، وذلك مع استمرار سلطات الاحتلال تعنتها ورفضها بإصدار قرار واضح يقضي بالإفراج عنه، حيث لجأت بالأمس إلى قرار تجميد الاعتقال الإداري عبر المحكمة العليا للاحتلال، كالتفاف على مطلب الأسير الواضح والمتمثل بالإفراج عنه.

وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس إن قرار المحكمة العليا للاحتلال بالأمس، والمتمثل بتجميد اعتقاله الإداري، ما هي إلا طريقة تتنصل فيها الأجهزة القضائية للاحتلال من مسؤوليتها عن مصير وحياة الأسير الهندي التي وصلت إلى مرحلة الخطر، ودليل جديد على تباطئها في ترسيخ سياسة الاعتقال الإداري.

وأضاف فارس إن هذه القضية تتطلب منا مجدداً فتح ملف مقاطعة الجهاز القضائي للاحتلال، تحديداً فيما يتعلق بقضية الاعتقال الإداري، وعدم التعامل معها لأنها مجرد أداة تعمل لدى مخابرات الاحتلال “الشاباك”، وهذا ما تثبته يوميًا عبر قراراتها.

وشدد فارس على أن الاحتلال بكافة أجهزته يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الهندي، وكذلك مستشفى “كابلان” الإسرائيلي حيث يحتجز الأسير.

يُشار إلى أن الأسير مصعب الهندي (29 عامًا) من بلدة (تل) معتقل منذ الرابع من سبتمبر الماضي، وبلغت مجموع أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقه، على مدار سنوات اعتقاله، 24 أمر اعتقال إداري، حيث خاض إضراباً عن الطعام العام الماضي واستمر فيه مدة (35) يوماً، انتهى، بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه، في 9 سبتمبر 2018، إلى أن أُعيد اعتقاله مجدداً هذا العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق