أخبار

دودين: وساطات دولية لصفقة تبادل أسرى مع الاحتلال

كشف عضو المكتب السياسي ومسؤول ملف الأسرى في الحركة، موسى دودين، عن وساطات من دول عربية وإسلامية وغربية لإبرام صفقة تبادل أسرى جديدة مع الاحتلال الإسرائيلي، موضحا بأن آخر هذه المحاولات كانت منذ زمن قريب.

وأوضح عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” موسى دودين في تصريحات له، أن مصر كانت في مقدمة الدول العربية التي عملت على فتح ملف الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى كتائب القسام، إلى جانب دولتي “قطر وتركيا”، ودولتي “السويد وألمانيا”، مشيرا إلى وجود أطراف أخرى لم يسمها.

وأشار إلى أن هذه المحاولات الدولية لم تُسفر عن أي تقدم بالملف، بسبب تعنت الاحتلال وعدم جهوزيته للبدء”، مؤكدًا أنه “لا يمكن البدء في صفقة التبادل دون الالتزام بمستلزمات صفقة وفاء الأحرار”.

يُذكر أن المقاومة تضع شرطًا للبدء بصفقة تبادل جديدة، وهو الإفراج عن كافة محرري صفقة وفاء الأحرار المعاد اعتقالهم، حيث أعاد الاحتلال اعتقال مجموعة كبيرة من الأسرى أُفرج عنهم في صفقة وفاء الأحرار بلا تهمة، وبهدف تصفية حساب معهم بأثر رجعي”.

وأكد أنه لا يمكن الدخول في ترتيبات صفقة جديدة حتى يفرج الاحتلال عن الإخوة الأسرى الذين أعيد اعتقالهم، وبقية الشروط تأتي من خلال المفاوضات غير المباشرة”، موضحًا أن على رأس الشروط في صفقة التبادل المقبلة سيكون “عدم اعتقال الاحتلال لأي أسير أُفرج عنه الصفقة الجديدة على أي تهمة تسبق تاريخ الإفراج عنه”.

وأردف: “لا يعقل أن يتم التفاوض مع الاحتلال على صفقة، ويتم الاتفاق على ثمن محدد تلتزم المقاومة بالثمن، والاحتلال ينقض كل ما تم الاتفاق عليه”، مشددًا “هذا خلل أخلاقي كبير لدى الاحتلال، في وضع المقاومة شروطها وهي جاهزة لإبرام صفقة تبادل في حال استجاب الاحتلال للشروط، وصفقة تبادل جديدة تحتاج إلى إصلاح الخلل الذي أوجده الاحتلال”.

كما نفى دودين المزاعم الإسرائيلية التي يسوقها رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بوجود تقدم في ملف مفاوضات تبادل الأسرى، قائلًا إن “الوضع السياسي المعقد في الكيان الإسرائيلي وحالة التجاذب السياسي والمزايدات بين الأقطاب السياسية الإسرائيلية تلقي بظلالها على المصلحة العامة للأسرى الصهاينة وعوائلهم”.

وأرسل دودين تحيته إلى الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، قائلا: “التزام المقاومة تجاه حرية الأسرى، لا يتجزأ ولا تتقدم عليه أي أولويات أخرى والمقاومة مصممة على انتزاع حرية الأسرى من الاحتلال مهما كانت الأثمان، والأيام المقبلة كفيلة ببرهان أن المقاومة جادة وجادة جدا في السعي لهذا الهدف المقدس والكبير”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق