أخبار

في “إسرائيل” تنفسوا الصعداء فـ”حماس” أخفت ما هو أعظم”

ما زالت الرقابة العسكرية تفرضا حظراً على نشر تفاصيل كشف القوة الإسرائيلية الخاصة وهي إحدى وحدات النخبة “سيرت متكال” والتي تتبع لرئيس هيئة الأركان مباشرة.

المحلل العسكري في القناة 13 العبرية ألون بن ديفيد، تطرق إلى  ما عرضته قناة الجزيرة برنامج التحقيقات المتلفز “ما خفي أعظم”، والذي استهدف كشف تفاصيل عملية خانيونس التي أفشلتها كتائب القسام وتصدت وقتها لوحدة “سيرت متكال” التي تعتبر كبرى الوحدات الخاصة الإسرائيلية وأكثر سرية.

قال “بنن ديفيد” إنه وفي المؤسسة العسكرية الإسرائيلية انتظروا التحقيق بتأهب وعلى أحر من الجمر، وتنفسوا الصعداء بعد عرضه، بسبب عدم عرض حركة حماس أشياء كثيرة حول العملية، مؤكدا أن هناك معلومات أخرى لم تكشف عنها الحركة بعد.

وعن رفض الرقابة العسكرية الإسرائيلية نشر معلومات حول العملية قال بن دافيد إن عدم النشر يأتي لكيلا تقوم حركة حماس باستغلالها، واصفا النتائج السلبية لفشل العملية بالهائلة، لدرجة أنني لا يمكنني وصفها- يقول المحلل العسكري.

 كشف المحلل عن الأضرار الكبيرة لكشف القوة الخاصة قائلاً إنها تسببت بضرر هائل لطرق ووسائل عمل الوحدات الخاصة الإسرائيلية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق