أخبار

خلال نوفمبر الماضي.. 43 فلسطينياً قتلتهم “إسرائيل”

وثق مركز فلسطيني استشهاد 43 فلسطينياً برصاص قوات الاحتلال الشهر الماضي، منهم 38 شهيداً في غزة غالبيتهم في العدوان الأخير.

وقال مركز القدس في إحصائية صادر عنه، اليوم الاثنين: ارتقى من الشهداء الـ 43 ثلاثة من الخليل، وآخر أسير من جنين استشهد في سجون الاحتلال، وشهيد من القدس، في حين استشهد 38 شهيداً في غزة غالبيتهم في القصف الإسرائيلي على القطاع نتيجة التصعيد الذي تلا عملية اغتيال الشهيد بهاء أبو العطا.

وأضاف المركز أن عدد الشهداء منذ إعلان ترمب القدس عاصمة دولة الاحتلال، في السادس من كانون الأول عام 2017، إلى 526 شهيداً في مختلف أنحاء الوطن، منهم 111 طفلاً، و22 سيدة و6 من ذوي الاحتياجات الخاصة، في حين ارتقى 28 شهيداً من عناصر المقاومة خلال الإعداد والتجهيز، و108 شهداء نتيجة القصف الإسرائيلي، كما وارتقى 13 أسيرًا في سجون الاحتلال، واستشهد الغزيّ فادي البطش بعملية اغتيال في ماليزيا.

وأوضحت الدراسة الإحصائية التي أعدها المركز، أن شهداء مسيرات العودة على حدود غزة الشرقية والتي انطلقت بتاريخ 30/3/2018 بما يصادف يوم الأرض، ارتفع عددهم حتى نهاية آب لعام 2019 إلى 258 شهيداً، منهم صحفيان، وأربعة من عناصر الطواقم الطبية.

ووفقاً للفئة العمرية، فقد استشهد 11 طفلاً في المدّة التي تلت إعلان ترمب القدس عاصمة دولة الاحتلال حتى تشرين الآخِر 2019، أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشرة، منهم 69 طفلاً ارتقوا خلال قمع الاحتلال لمسيرة العودة الكبرى المستمرة على حدود قطاع غزة، وسجل المركز استشهاد 3 أجنّة في بطون أمهاتهم خلال قصف الاحتلال على قطاع غزة.

وارتقى 13 أسيراً بعد اعتقال جيش الاحتلال لهم، ما يرفع شهداء الحركة الأسيرة من عام 1967 إلى 223، آخرهم الأسير سامي أبو دياك من جنين، وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز 40 جثماناً للشهداء منذ إعلان ترمب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق