مقالات رأي
أخر الأخبار

حوارات القاهرة ومأزق منظمة التحرير

الكاتب| محمد حمدان

كانت بداية حوارات القاهرة عام ١٩٩٥ وكانت تهدف الى إقناع حماس للمشاركة في الانتخابات تحت سقف اوسلو وطلب من حما س الإقرار ان منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد والالتزام باتفاق أوسلو والالتزام برسائل الاعتراف المتبادل مع دولة الاحتلال حماس رفضت ذلك ولم تشارك في الانتخابات.

في ٢٠٠٥ تجددت حوارات القاهرة وكانت فتح معنية باشراك حماس في الانتخابات وتم تجاوز منظمة التحرير بطرح فكرة الإطار الموحد بمشاركة حمـ!س والجهـ!د الذي اعتبر اطار اعلى من منظمة التحرير اما موضوع الاعتراف بدولة الاحتلال تعهد الرئيس ابو مازن بإقناع الادارة الامريكية بتجاوز هذا الشرط وتركه الى ما بعد الانتخابات وفي البداية لم توافق الادارة الامريكية وتم تأجيل الانتخابات من شهر ٢٠٠٥/٧ الى شهر ٢٠٠٦/١ وقد وفقت الادارة الامريكية في اللحظات الاخيرة ولكن حمـ!س فازت في الانتخابات وشكلت الحكومة التي رفضت الاعتراف باتفاق أوسلو ورسائل الاعتراف المتبادلة ولم تفلح ١٣ سنةً من الحصار وأربعة حروب بإقناعها بذلك ولا اعتقد انها ستوافق للمشاركة في الانتخابات.

إذن ما الهدف من اعادة طرح الموضوع هل هو محاولة لإقصاء حماس وهذا أمر غير ممكن ولن تسلم بذلك او اجراء انتخابات في الضفة دون غزة وهذا امر سيكون له تبعات سياسية كبيرة على فتح والقضية الفلسطينية او ان موضوع الانتخابات مجرد زوبعة إعلامية غير جدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق