أخبار

أجهزة السلطة تعتقل أسيرا محررا وتستدعي جامعيا

واصلت أجهزة السلطة في الضفة اعتقالاتها بحق المواطنين على خلفية سياسية، حيث اعتقلت محررا واستدعت جامعيا، في وقت تواصل فيه اعتقال آخرين، بعضهم مضرب عن الطعام لاعتقاله غير القانوني.

ففي نابلس اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر ياسين أبو لفح دون سند قانوني للاعتقال.

وفي السياق مدد وقائي السلطة في رام الله اعتقال الفتى سليمان سالم قطش لمدة 10 أيام، علما أنه معتقل منذ 15 يوما بتهمة تخطيطه لعملية دهس ضد الاحتلال.

كما مددت مخابرات السلطة في رام الله اعتقال الطالب في جامعة فلسطين التقنية عبد القادر الخواجا 15 يوما.

وفي جامعة بيرزيت يواصل أبناء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت اعتصامهم المفتوح داخل أسوار الجامعة لليوم السابع عشر على التوالي، رفضا لسياسة الاعتقال السياسي وملاحقة الطلبة على خلفية نشاطهم النقابي.

إلى ذلك، استدعى وقائي السلطة في الخليل الطالب في جامعة الخليل حمزة زهور للمقابلة يوم الأحد القادم، فيما مددت مخابرات السلطة اعتقال زميله يونس الرجوب 15 يوما.

من جانبه أعلن الأسير المحرر المعتقل لدى أجهزة السلطة ثائر أبو سندس، إضرابه المفتوح عن الطعام عقب تمديده 7 أيام، علما بأنه معتقل منذ أسبوعين.

وفي سياق متصل ناشدت والدة الأسير المحرر محمد زاهر قط مؤسسات حقوق الإنسان وأحرار العالم لإنقاذ حياة ابنها، حيث سيضرب عن الطعام بسبب اعتقاله لدى الأمن الوقائي، علماً أنه أفرج عنه قبل أقل من ثلاثة أشهر من سجون الاحتلال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق