أخبار

النائب أنور الزبون: الدعوة لانتخابات يحتاج لتمهيد حقيقي على الأرض وليس مجرد ورقة للخروج من مأزق ما

أكد النائب في المجلس التشريعي في بيت لحم، أنور الزبون، أن السلطة الفلسطينية غير جادة في الدعوة لانتخابات، سواء تشريعية أو رئاسية.

وقال إن الأصل في الدعوة لأي انتخابات أن يكون هناك تمهيد حقيقي لها، لا أن تكون مجرد ورقة للخروج من مأزق ما.

وأشار الزبون أن الفصائل الفلسطينية ليست في صورة ما يتم الحديث عنه من قبل قيادات في السلطة عن الانتخابات، مشيرا أن سلوك السلطة على الأرض، من خلال مواصلة الاعتقال السياسي وقطع رواتب الأسرى والنواب يدلل على عدم الجدية في طرح الموضوع على الناس.

وأوضح النائب في التشريعي أن الحديث الآن عن الانتخابات يدلل على وجود مأزق شرعي لدى السلطة وخاصة لدى الغرب، حيث لم تجر انتخابات في فلسطين منذ العام 2006.

وأردف “لو كانت السلطة معنية بانتخابات حقيقية لاستجابت لمبادرة الفصائل الثمانية قبل نحو شهر، من أجل تعبيد الطريق لإنهاء الانقسام وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية بتوافق فلسطيني كامل، والعمل على التمهيد الفعلي لها على الأرض”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق