أخبار

الأوقاف: الاحتلال يكرس التقسيم الزمني والمكاني للأقصى بشكل غير رسمي

مخطط واضح للسيطرة على الأقصى وإبعاد المسلمين عنه شيئًا فشيئًا

ندد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب بالانتهاكات التي تمارسها الشخصيات الإسرائيلية السياسية الرسمية بحماية من شرطة الاحتلال ضد المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح أبو الرب في بيان له الأربعاء، أن اقتحام وزير الزراعة في حكومة الاحتلال أوري أرئيل والحاخام المتطرف يهودا غليك صباح اليوم للمسجد الأقصى خطورة خطيرة وغير مسبوقة.

واستنكر اعتقال قوات الاحتلال لخطيب المسجد الأقصى إسماعيل نواهضة والتحقيق معه في مركز “المسكوبية” بالقدس، في خطوة تهدف إلى تخويف العلماء من القيام بواجبهم الديني.

وقال إن الانتهاكات للأقصى أصبحت تأخذ منحًا تصاعديًا خطيرًا يمس بشكل مباشر مشاعر المسلمين الذين يشاهدون هذه الانتهاكات التي تتم يوميًا، وتكرس التقسيم الزمني والمكاني للمسجد بشكل غير رسمي، في استغلال واضح للوضع الذي يعيشه الأقصى من تضييقات ومحاصرة من قبل حكومة الاحتلال التي تعمل بكل جهد لمزاحمة المصلين المسلمين داخله.

وأضاف أن ما يمارس من تصعيد في نوع ومستوى الانتهاكات الإسرائيلية يأتي في سياق مخطط واضح للسيطرة على الأقصى وإبعاد المسلمين عنه شيئًا فشيئًا، مستغلين صمت العالم وتجاهله لما يتعرض له المسجد من تهديد واضح لسيادته.

وطالب أبو الرب العالمين العربي والإسلامي بشد الرحال إلى المسجد الأقصى، لما في هذا الجهد المميز من إبعاد للمخططات الإسرائيلية التي تستغل أوقات فراغ الأقصى من المصلين خارج أوقات الصلاة الخمسة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق