أخبار

الرئيس اللبناني: “إسرائيل” تناقض المواثيق وتسعى لفرض واقع جديد

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أن “إسرائيل تناقض كل القوانين والمواثيق والأعراف الدولية وتسعى لفرض أمر واقع جديد على الأرض”.

وقال الرئيس عون، إن تهويد محجّة الديانات الكونية “القدس”، والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل تشكل تجاوزًا فاضحًا لكل القوانين والقرارات الدولية ومؤشّرًا خطيرًا لما يُحضّر.

وأشار إلى أن تلك التجاوزات تشمل السياسة الاستيطانيّة الاسرائيلية التوسعيّة والقضم المستمر، والتشريعات العنصرية، وصولًا الى النقض المتمادي لحرمة الحدود الدولية المعترف بها.

وأردف: “إضافة الى تحول الأراضي العربية الى مادة للاستهلاك في بازار الوعود الانتخابية في الانتخابات الإسرائيلية”.

تصريحات الرئيس اللبناني تلك وردت اليوم الإثنين، في كلمته بافتتاح المؤتمر السنوي الأول للقاء المشرقي، بعنوان: “لقاء صلاة الفطور: لبنان وطن الحوار والحضارات”.

واعتبر أن المؤتمر الذي يجمع في ورشات عمله مفكرين من مختلف مكونات المشرق، “جهد مشكور، خصوصًا في خضمّ الأخطار الوجودية والكيانية التي تتربص بشعوبنا وأوطاننا”.

وشدد على أن “لقاء اليوم خطوة في مسيرة إنسانية على درب هذا المشرق”. معبرًا عن أمله بأن تتضافر جميع الجهود للمحافظة عليه وعلى ما يمثل.

واستطرد: “المشرق أكثر بكثير من منطقة جغرافية؛ هو فكرة، وروح، هو أرض جمعت وحضنت، هكذا كان عبر التاريخ وهكذا يجب أن يبقى، نموذجًا مستقبليًا للبشريّة جمعاء وصورة مشرقة لثقافة السّلام.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق